من نحن

نلتقي هنـــــا
في موقع ملفات دوت كوم
وبنقرة واحدة
نقرأ لنرتقي
من كل فن طرف مفيد وممتع ومريح
كل من يمر على صفحتنا في النت من زوار وأعضاء نرحب بهم ونعتبرهم أصدقاء مجموعة ملفاتي وهم بمثابة اخوان لنا في الله. وزيارتهم لنا هنا ربما تجعلهم يشاهدون جزءا خفيا من العالم الغامض ويعثرون على خدمات نادرة بعد البحث الجدي من خلال المواضيع والمساهمات المنقوشة بحب وحنان على صفحات موقع ملفات دوت كوم.
وبصفتي مشرف على ادارة المجموعة والشؤون القانونية والمالية فاتقدم بالشكر الجزيل الى جميع اعضاء وزوار مواقع ملفات دوت كوم بجميع اصنافها، على الثقة التي وضعوها فينا وفي مجموعاتنا. ووالله اننا نعتبرها عبئا ثقيلا على كاهلنا جميعا ونسأل الله عز وجلا ان يعيننا جميعا في ان نظهر جميع المدونات في احلى حلة وان نساهم في الصعود بها الى القمة حتى تحصل على رضى جميع الزوار والاعضاء، فنحن نعتبرها ملكا لكم وهي بالدرجة الاولى منكم واليكم، وعلى هذا الاساس نرجو منكم مد يد العون لنا واعطائنا جميع الاقتراحات والمساهمات التى ترونها مناسبة في تطوير مجموعة ملفاتي الغالية على قلوبنا جميعا.
واخبر جميع زوارنا الكرام وكافة اعضائنا الاعزاء ان مجموعة ملفاتي اصبحت تتكون من المواقع التالية:
- مدونة ملفاتي
- موقع ملفات دوت كوم
- موقع نماذج دوت كوم
ولا اخفيكم انني احيانا اتعب نفسي في التعبير والبحث عن الكلمات المناسبة لاضعها في المكان المناسب، حتى تعبت يدي وعقلي، فلما كل ذهني اكتشفت ان البساطة في كل شيء تناسبني اكثر.
وعليه احب البساطة والتواضع في كل شيء "من تواضع لله رفعه" وأعشق التغيير كثيرا وأكره الروتين اليومي والعادي في كل شيء.
لا ابحث ولا يعجبني الاسلوب المنمق والمزخرف الفارغ في جوفه، بقدر ما يعجبني ايصال المعنى المحدد باسلوب عادي وبسيط، وهذا راجع ربما الى تكويني الاكاديمي القانوني والحقوقي والتقني، فتجدوني لا ابحث عن اسلوب او تعبيرات ادبية وانما يهمني الحرية في التعبير والافصاح ما في نفسي ليذهب لساني الى غيري من الزوار الاعزاء والاعضاء الكرام.
فقد قضيت ما يناهز خمسة وثلاثون عاما -الى حدود كتابة هذه الاسطر في سنة 2009- على وجه هذه الكرة الارضية، في التنقل والبحث عن الذات، في ظل اسرة متكونة من اب متفهم وام حنونة وأخت عزيزة وأخ صديق، أنا الاكبر منهما... لانشئ بدوري اسرة متكونة من زوجة صبورة وقنوعة ومؤمنة وارزق بذلك بثلاثة اولاد صغار ادعو الله ان يهديهم ويصلحهم، ويحفظهم ويرحمهم.
بقلم عبدالله جوكير (ابو حمزة):
- حاصل على شهادة الاجازة في القانون بجامعة القاضي عياض سنة 1999.
- حاصل على دبلوم في المعلوميات من معهد بيجي سنة 2004.
- منشئ ومسير مكتب اطلس للخدمات المتعددة في الكتابة العمومية والاستشارات القانونية سنة 2002.
- وكيل قرض باحدى مؤسسات التمويل الاصغر سنة 2006.
- مكلف بالاجراءات الادارية والقانونية بالمحاكم وكاتب محامي سنة 2013.
ولمزيد من المعلومات الاضافية والمعلومات الشخصية والخصوصية فنحن مستعدون للتواصل معكم اينما كنتم عبر هذا الموقع او عبر الايميلات المخصصة لهذا الغرض أو عبر الهاتف ان شئتم. وشكرا لكم جميعا.
تحياتي الخالصة.

0 تعليق :

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق، وشكرا.