المغص عند الأطفال بين الأسباب والحلول

المحتويات:

- تعريف المغص عند الاطفال.
- اسباب المغص عند الاطفال.
- حلول علاج المغص عند الاطفال.

تقديم:

هل يمكن أن يكون سبب البكاء لطفلك هو المغص؟ 

من الصعب على الوالدين أن يشاهدان طفليهما وهو يدخل في نوبة من الصراخ دائمًا بالأخص عندما تكونان أماً وأبًا جديدين، قد يقول أصحاب الخبرة لك إن طفلك "عنده مغص". 

وفي هذا المقال سنعرف سبب المغص عند الأطفال وبعض الحلول. 

ما تعريف المغص عند الاطفال؟

المغص هو ألم في معدة الطفل يصيبه بنوبة بكاء والسبب يلبسه شيء من الغموض. ينطبق هذا الكلام على أي رضيع حتى لو كان يتمتع بصحة جيدة ويتغذى جيدًا نجده يصرخ لأكثر من 3 ساعات في اليوم ، وأكثر من 3 أيام في الأسبوع. 

إليكم ما نعرفه عن أسباب المغص: 

حلول المغص عند الاطفال

أسباب المغص عند الأطفال:

ما الذي يسبب المغص؟ 

1. بداية نشاط الجهاز الهضمي: 

السبب الدقيق للمغص غير معروف ، ولهذا السبب لا توجد طريقة واضحة لمساعدته. بعض نظريات تفسر أن وراء المغص نشاط الجهاز الهضمي المتزايد على الطفل، مع العضلات التي تتشنج في كثير من الأحيان.


2. الغازات: 

الهرمونات التي تسبب آلام في المعدة، والهواء الذي يتسرب أثناء الرضاعة يسبب بعض الانتفاخات فيصعب عليه تحمل الألم فيبكي.


3. الحساسية من الضوء: 

بعض الأطفال يولدون وعندهم حساسية مفرطة أو مبالغ فيها تظهر مع شدة الإضاءة، أو الصوت العالي الضوضاء ، إلخ.، أي مستجدات تدخل الطفل في نوبة من البكاء يسبب المغص!!


4. طفل مزاجي: 

الطفل المزاجي هو الذي يصرخ لعدم قبول التغيير، والحقيقة أن الجهاز العصبي لديه لا يزال يتطورخلال أول شهور.


5. الإمساك: 

بقايا الفضلات في الأمعاء الغليظة تصيب طفلك بالإمساك، ويدخل في نوبة بكاء.


تذكر أن هناك العديد من الأشياء التي تبدو مثل المغص ولكنها ليست كذلك. إذا كنت تشعر بالقلق تجاه صراخ طفلك ، فيمكن لطبيبك إجراء فحص كامل لاستبعاد أي سبب طبي آخر يدخل طفلك في نوبات من الغضب والبكاء.

قد تكون نوبات البكاء بسبب: 

- مشاكل في الأذن أو مشاكل في المعدة.

- ضغط أو التهاب الدماغ والجهاز العصبي. 

مشكلة العين ، مثل الصفرة أو زيادة الضغط.

عدم انتظام ضربات القلب.

إصابة العظام أو العضلات أو الأصابع.

حلول لعلاج المغص عند الأطفال:

دواء لتهدئة الآلام: 

عادة ما يكتب الطبيب دواء فعالا يعمل على تهدئة الأعراض لكن تضطر كثير من الأحيان إلى تغييره كل أسبوع لعدم فعاليته مع الرضيع.


سيذهب من تلقاء نفسه: 

اعلم أن المغص يمكن أن يتحسن من تلقاء نفسه وقد تضطر إلى الانتظار حتى يتحسن مزاج طفلك من تلقاء نفسه خلال 4 أشهر أو في غضون تلك المدة.


احذر من "الأدوية العامة": 

أحذر من الأدوية التي تدعي أنها تعمل لجميع الأطفال، فلا يوجد شيء أبدًا من هذا القبيل، فيما يلي بعض الأشياء لمحاولة تخفيف المغص.


شرب الأعشاب المهدئة: 

أجعل طفلك يسترخي بشرب مشروب عشبي يومي مثل اليانسون أو النعناع بدون سكر قد ينفعك ذلك كثيرا فهي تعمل على تقليل الألم والخلود للنوم.


استخدم صوت هادئ لتهدئة طفلك: 

يستجيب العديد من الأطفال لصوت الموسيقى الهادئة أو القرآن الكريم. 

في حالة تكرار تلك الحلول كل مرة بدون نفع، وزادت آلام طفلك عن ثلاث ساعات فعليك عمل الكشف الكامل على طفلك وبالأخص الأذن، فقد يتجمع حليب الأم بسبب الرضاعة الخاطئة عند منطقة الأذن وتسبب للطفل التهابات داخلية لا يمكن رؤيتها، فعليك الإسراع قدر الإمكان فراحة طفلك وضحكته تساوي الكثير، وبعدها لن تفارق البسمة ثغره الجميل!! 

0/أضف تعليقك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبتك هذه الملفات، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم