كيف تكون إنسان مثقف؟

إذا كنت تعتقد بأنك لتصبح مثقفا تحتاج لقراءة مئات الكتب وان تكتب عشرات المقالات فإطمئن لان المسألة أسهل مما تعتقد، فكل ما تحتاج إليه هو هذه الخمس دقائق التي سوف تطالع فيها هذه المقالة لتفهم الطريقة الصحيحة لتصبح مثقفا.

بداية قد يبحث دماغك الآن بين طياته عن معنى كلمة مثقف.

وهي أن تعرف كل شيء في شيء معين وتعرف شيئا عن كل شيء.

وما ستقرأه الآن هو الصورة النمطية السائدة للمثقفين في زماننا هذا، لذا لا تحاول التقليد فقط أعطني رأيك في ما أراه أنا في واقعي. 

وهل على المثقف أن يكون بهذه الصورة؟ 

الانسان المثقف

أول ما عليك معرفته هو أن المثقفين يختلفون عن غيرهم من عامة الناس، ويجب أن يختلفوا، لذا حاول أولا أن تظهر للناس اختلافك عنهم كأن تستخدم من الكلمات والمفردات التي تشعر الآخرين بأن لسانك ينطق بروح الكتب، مثلا إذا خاطبت صديقك المثقف فلا تناده بصديقي او صاحبي وإنما ميزه بعبارة توحي للفخامة مثل الريس او الأستاذ، فهي كلمة تحمل فخامة والأهم من ذلك أن عامة الناس لا يستعملونها.

لا تستخدم كلمة العلم و العلماء بل المعرفة و العارفين، لأن العلم صار مبتذلا في كل لسان، ينطق به العالم والجاهل وخواص الناس وعوامهم، لذلك اترك العلم لهم وتشبث بالمعرفة والعارفين، وإن حدث أن صارت هذه الكلمة تجري على ألسنة الناس إبحث عن كلمة أخرى.

حتى دعاؤك يجب أن يكون مختلفا قليلا، هناك مثال بسيط يستحضرني وهو ان لا تقول الله يرضى عليك بل قل رضي الله عنك.

بالضبط، أحيانا كل ما تحتاج إليه هو أن تعيد ترتيب الكلمات بطريقة مختلفة، وليكن في علمك أن أفكار الناس لا تختلف بالضرورة عن أفكار المثقفين وكل ما في الامر أن المثقفين يستعملون أحيانا الأفكار نفسها ولكن بمصطلحات لا يستخدمها العامة.

فحينما يتحدث الناس عن طبقات التجار واصحاب رؤوس الاموال ويلقبونهم بالمترفين والتجار والأغنياء، انت يمكنك ان تلقبهم البرجوازية أو الطبقة البرجوازية.

ولا تقل عن الرجل الذي يعتبر نجاحه معياره الوحيد بأنه عملي او ذرائعي بل لقبه البراغماتي.

و لا تقل عن امر انه يحمل بعداً غيبياً بل قل بعداً ميتافيزيقياً.

إستخدم مفرد نوفيلا بدلاً من الرواية القصيرة، والمونولوج بدل حديث النفس. 

وحتى أسهل عليك الأمر خذ كل مفردة تنتهي ب "جيا" واحرص عليها.

وإذا احترت بين استخدام المفردة العربية ام الانجليزية فاستخدم الانجليزية ثم اسأل من حولك عما يقابلها بالعربية، هنا فقط يسمح لك بادعاء الجهل. وهنا نتحدث عن من يريد ان يكون مثقفا في نظر الناس لأن هناك من الطبقة المثقفة من هم حقيقة يفقدون الكلمات وليس ادعاء منهم سواء العربية او الانجليزية.

وتأكد ان المثقف يجب أن يكون غامضا، لا تكتب أفكارا واضحة فالفكرة الواضحة يسهل نقدها وحينها ستقع في مشكلة.

مثلا اذا اردت ان تقول " كل لذة يعقبها ألم حين تفقد " قل بدلها " اللذة بريد الألم".

كما ان اخطر ما يمكن ان تفعله ان اردت ان تصبح مثقفا هو أن تختار تشجيع فريق مثل مانشستر سيتي أو تشيلسي، في المثقف يجب أن يكون عريقا في اختياراته الأندية التي يشجعها كان تختار ليفربول وأرسنال. قد لا تمر هذه الفرق دائما في احسن احوالها فتظل محروما من الدوري طيلة حياتك ان شجعت ليفربول مثلا، ولكن يجب ان تتحمل مرارة الهزيمة في الملعب لتكسبها كمثقف.

لنمر لوجهة نظر أخرى، كل من المثقف وغير المثقف يتشاركون حب القهوة لكن الفرق بينهما هو أن غير المثقف يشربها بينما المثقف يحتسيها، لذا احتس القهوة ولا تشربها.

وحينما تكون بالمقهى وسط اصدقائك فحذاري أن تطلب الموكا او النعناع كما أن العصير سيكون بمثابة الكفر الثقافي، حين تمسك بقائمة المشروبات المتاحة إبحث عن اطول انواع القهوة اسما واخترها ويجب ان تكون سوداء. قد لا تعجبك وقد تزعجك مرارتها ولكن المثقف يجب أن يتحمل المرارة.

تغنى بصوت فيروز حتى ولو لم يعجبك صوته وغازل المطر، وإياك ان تستخدم في توقيتك الاشهر الهجرية. وان استطعت استخدام الشهور السريانية آذار وحزيران، فهذا افضل.

اعلم ان القادم مضر بصحتك ولا انصح به إطلاقا، وانا اعتذر لكن عليك أن تفعلها وتخرج علبة السجائر وإن أصابتك كحة وأنت تتحدث بسبب تدخينك فقل: عفوا، وضع رجلا على أخرى ثم اعقد أصابعك وواصل حديثك.

إياك أن تأخذ كلامي على محمل الجد وتطبقه، لأنه مجرد أفكار ساخرة خطرت على بالي وبينما كنت أحاول محاورة عقلي لإقناعه بأن غالبية المثقفين ليسوا مظاهر كاذبة.

0/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: