نظام التعليم في ألمانيا

المحتويات:

• نظام التعليم في ألمانيا.

• مراحل التعليم في ألمانيا.

• مميزات التعليم في ألمانيا.

التمهيد:

يبدو التعليم في ألمانيا نظاماً معقداً وذلك لأنه لم يترك كبيرة أو صغيرة إلا وأوفاها حقها من البحث والدراسة, كما أنه راعى في مراحله المختلفة عدم غلق الباب أمام مكافح أو مجتهد للوصول إلى أية مرتبه يتطلع إليها بصرف النظر عن نوعية الطريق الدراسي الذي سلكه أو لم يسلكه في بداية حياته.

فيمكن لعامل في مصنع على سبيل المثال الالتحاق بدراسات مسائية تؤهله إلى الترقي حتى يصل إلى درجة المهندس, ونظراً لتقسيم ألمانيا إلى ولايات فإن لكل ولاية وزيراً للتربية والتعليم وتتمتع كل ولاية بحرية كبيرة وقدرة عالية من الاستقلالية فيما يتعلق بإدارة الشؤون التعليمية ووضع التشريعات الناظمة لها والمناهج التعليمية التي تتماشى وتتلائم مع احتياجاتها وتلتزم في نفس الوقت بقواعد محددة تتعلق بنظام التعليم الالزامى والأشكال التنظيمية والإعتراف بالشهادات والوثائق المدرسية.

النظام الدراسي في المانيا

لا يوجد في ألمانيا وزير اتحادي مركزي يتولي التعليم فيها, إلا أن هنالك تنسيقاً في نظام التعليم بين الولايات المختلفة وذلك لأن قضايا التعليم في ألمانيا تحظى بأهتمام من قبل المواطنين وفي جميع مراحل التعليم يشترك أولياء أمور التلاميذ عن طريق الإتفاق مع مجلس المدرسة وإدارة المدرسة.

يضمن القانون الأساسي في ألمانيا حق كل فرد في تحقيق ذاته واختيار المدرسة أو مجال التدرب الذي يريد الالتحاق به وكذلك يضمن اختيار العمل أو المهنة التي يرغب في ممارستها وذلك لأن هدف سياسة التعليم في ألمانيا هو منح كل فرد أكبر فرصة ممكنة لتلقي التعليم الذي يتناسب مع ميوله وقدراته وكفائته.

مراحل التعليم في ألمانيا:

رياض الأطفال: 
وهي ليست جزءاً من النظام المدرسي الحكومي بل يعتبر الالتحاق بها أمراً اختيارياً, ويرتكز هدفها الأساسي في التربية الاجتماعية لتنمية شخصية الطفل وتأهيله لتحمل المسؤلية والعيش مع الجماعة, وعليه فتكون بداية مراحل التعليم الإلزامي من سن السادسة حتى الثامنة عشر حيث يجب علي التلاميذ خلال هذة المده قضاء تسع سنوات دراسية بدوام كامل لأداء الزامية التعليم العام.

المدرسة الابتدائية: 
تبدأ المراحل الدراسية الإلزامية في ألمانيا بالمدرسة الإبتدائية حيث يقضي الأطفال 4 سنوات دراسية أي من الصف الأول حتى الصف الرابع.

والهدف الأساسي للتعليم الابتدائي الألماني هو تطوير الفهم والمهارات والقدرات الأساسية والكفاءات الأساسية بين التلاميذ, وهو الأساس الذي يقوم عليه نظام التعليم في ألمانيا.

المدرسة الثانوية العليا: 
الدراسة فيها تبلغ ثمانية أو تسعة سنوات اي من الصف الخامس حتي الصف الثاني عشر أو الثالث عشر حسب الولاية التابع لها التلميذ وهي تقدم تعليماً موسعاً في مختلف الفروع وتمنح في النهاية شهادة الثانوية العامة .

أهداف التعليم الثانوي الألماني:

1. إشراك الطلاب فكرياً وعاطفياً.

2. مساعدتهم في تحقيق أهدافهم التعليمية.

3. تعليمهم الاستقلال وصنع القرار, وكذلك المسؤلية الشخصية والاجتماعية.

4. دعمهم في تطوير معارفهم المتخصصة.

مميزات التعليم في ألمانيا:

1. رسوم الدراسة بالجامعات الحكومية الألمانية مجانية, حيث تمول الحكومه الألمانية التعليم العالي للطلاب المحليين والأجانب على حد سواء

2. تمتلك ألمانيا طاقم تدريس جامعي ممتاز,و تتفوق الجامعات في ألمانيا في المناهج وتوفر المرافق التعليمية وسائل التكنولوجيا المعاصرة.

3. تمنح ألمانيا شهادات معترف بها عالمياً.

4. يمكن للطالب أن يبدأ برامج دراسية باللغة الإنجليزية إذا كانت لغته الألمانية ضعيفه, فاللغة الإنجليزية لغة عالمية ويتحدث بها الكثير من الناس حول العالم وهي اللغة الثانية في معظم الجامعات والمدارس حول العالم.

5. يوجد في ألمانيا فرص عمل جيدة.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: