تنظيم الوقت هو سر النجاح

المحتويات:


- أهمية الوقت.
- خطوات تنظيم الوقت.
- كتابة اهدافك لتنظيم الوقت.
- امور مساعدة لتنظيم الوقت.

التمهيد:

موضوع اليوم أخذ مني الكثير من الوقت والتجارب حتى استخلص النصائح الموجودة فيه حيث أن مفهومه وأهميته وكذلك طريقة التحكم فيه تختلف من شخص لآخر حسب نمط العيش الذي نكون فيه سواء الحياة العائلية او الدراسة او العمل وحسب طبيعة شخصية الفرد منا، فهناك من الناس من يسعى في الحياة ليكون أكثر إنتاجية وإنجاز وهو نوع من البشر يحب النجاح والتميز وسيجد موضوعنا هذا مهم بالنسبة له بصفة كبيرة، وهناك نوع آخر ليس لوقته قيمة لديه والأمر من هذا أنه يسعى تضييعه.

أهمية الوقت:

نعم إنه الوقت، ما اصعب هذه الكلمة عندما تفكر فيها بتمعن فكل ثانيه تمر من حياتك لن تعود مثلا الخمسة عشر ثانية التي مرت وأنت تقرأ هذه الكلمات لن تعود ابدا بل بالعكس فقد سجلت في الصحف فلان كان في 15 ثانيه يقرأ مقالا عن تنظيم الوقت، بل وهو الاخطر في الموضوع اننا نحاسب على كل ثانيه تمر من حياتنا، كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " لا تزول قدما عبد يوم القيامة، حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه؟ وعن علمه ما عمل به؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه؟ ون جسمه فيما أبلاه " رواه الترمذي. 

التنظيم سر النجاح

خطوات تنظيم الوقت:

ولذلك وجدت أن أفضل طريقة للتحكم في ذلك المخلوق المخيف هي تنظيمه وذلك لتطبيق مجموعة من الخطوات التي ستسمح لك اتمام وانجاز جميع مهامك للوصول لأهدافك وكذلك الحصول على وقت فراغ لممارسة هواياتك او الراحة.

وللوصول لأهدافك كلها بإختلاف مجالاتها لدي خطة لك ستساعدك كثيرا إن طبقتها بجدية وتبدأ من ورقة وقلم وبإذن الله ستنتهي بتحقيق أهدافك:

كتابة أهدافك على ورقة بالقلم:

مثلا أكتب على ورقة بالقلم: الدراسة، الصلاة في وقتها، تعلم لغة جديدة... وغيرها من الأهداف التي تختلف من شخص لآخر.

ثم ابدا بتقسيم الوقت على اهدافك حسب الوقت الذي يناسبك..

مثلا: الدراسة تأخذ منك يوميا ثلاث ساعات، مثلا تعلم لغه جديده ياخذ منك ساعة يوميا، وعلى سبيل المثال قدر من وقتك يوميا لممارسة احد الهوايات التي تفضلها، ثم تجمع عدد الساعات التي حددتها لكل هدف ونصفها يجب ان يكون فتره راحة لك يوميا يجب ان يكون.

وطبعا تقسيم الوقت على الأهداف يكون حسب الأهمية الأهم قبل المهم..

وبعد الانتهاء من هذه الخطوة قم بتعليق تلك الورقة في مكان تراه بشكل يومي وابدأ بتطبيقها..

في اليوم الأول سوف تتعب وسيكون شاقا وقاسيا وستشعر بالضغط النفسي أنك مقيد وقتيا، ولكن تحمل وابدأ دائما بالسهل، مثلا في الدراسه ابدا بالمادة التي تراها سهله بالنسبه اليك وهكذا...

وفي اليوم الثاني والثالث سوف تشعر ان الامر اصبح اسهل بالنسبة اليك لانك بدأت بالتعود عليه.

امور مساعدة لتنفيذ خطة تنظيم الوقت:

وهنالك بعض الامور قد تساعدك في تطبيق خطتك والعودة إليها و منها:

الاستيقاظ باكرا وبدأ يومك بصلاة الفجر التي غفل عنها الكثير من البشر وستشعر انك مميز وانت ستكون بالفعل مميزا.

ولتستيقظ مبكرا يجب أن تنام مبكرا وهنا نعود لنقطة مهمة وهي الالتزام بموعد محدد للنوم وهكذا بإذن الله سوف تجد نفسك في نهاية الشهر شخصا ناجح.

ويجب أن أنوه لأمر وهو أن الخطط مثل هذه لا يمكن السير عليها طيلة ايام السنه والا فانك ستشعر بضغط نفسي رهيب، لان الانسان بطبيعته يمر بفترات نشاط وفتور حتى ان لتخطيط القلب اشارات صعود ونزول وهذا إذا نظرنا للأمور من زوايا مختلفة.

وصراحة عندما نقرأ كتب التنمية البشرية والتي تتحدث عن تنظيم الوقت سوف نجد أغلبهم يتحدث في شكل نقاط افعل هذا ولا تفعل ذاك وهذا امر غير صحيح، لأنك في وقت قراءتك للكتاب ستشعر بالنشاط والتحفيز وبعد إغلاق الكتاب بثواني ستعود كما كنت، ولذلك فأفضل شيء تقوم به لتنظيم وقتك هو الإرادة، وافضل مكان لتحصل عليها منه هو نفسك.. 

وفي النهاية أريدك أن تعرف عزيز القارئ انك مجرد وقت يمر ويتناقص ولا يزيد، لذلك إحرص على وقتك، وتمعن جيدا قبل أن تصرفه.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: