كيف تحفظ بسرعة وتتعلم بسهولة؟

المحتويات:

تجنب الكتابة على اللابتوب أو على الحاسوب أثناء الدراسة.
- اتباع طريقة دراسة نوم دراسة.
حفظ ما تريد عن طريق مبدأ الإستذكار.
شرب المياه بكثرة.
 تظاهر بأنك تعلم شخص آخر.
كافئ نفسك.

التمهيد:

لطالما اردنا في لحظة من اللحظات أن نملك القدرة على التعلم بشكل أسرع وحفظ الشيء بشكل سريع، بإذن الله بعد قراءتك لهذا المقال تكون قادرا على التعلم بشكل اسرع فقط احرص على قراءته لآخر نقطة.

أعلم أنك مللت من كلمة أنا سأجتهد هذه المرة، أنا سأتعلم بسرعة هذه المرة، ولكن بعد أخذك لهذا المقال بجدية وتطبيقك لكل التعليمات الموجودة فيه صدقني سوف تصل لهدفك..

وهذه خطوات بسيطة توضح لك كيف تحفظ دروسك بسرعة وبسهولة:


احفظ دروسك بسرعة


أولاً: تجنب الكتابة على اللابتوب أو على الحاسوب أثناء الدراسة:

بعضكم وأنا كنت منكم طبعا في كتابه دروسي وتدوين ملاحظات أثناء الدراسة و بهذا الخصوص هنالك دراسات أثبتت أن الكتابة على الحاسوب تجعلك تتعامل مع المعلومات المقدمة لك بطريقه سطحيه و هي حقيقة لمستها عن التجربة حيث انني كنت كل ما اقترب موعد الامتحانات أقوم بطباعة تلك المعلومات التي دونتها على الأوراق لأشعر أنها معلومات حقيقية ومهمة يمكن لمسها ، كما أن الكتابة بشكل يدوي باستعمال الاقلام والاوراق تساعد الدماغ على استيعاب و فهم مايكتب بشكل أسرع ، كما أن الحاسوب مربوط بالانترنت و به العديد من المشتتات والملهيات التي في أغلب الأحيان ستضيع وقتك و تشتت انتباهك ، كما أن دراسات أثبتت أن كتابه دروسها على الحاسوب مباشرة يقومون بنسخ المحاضرات كامله دون معالجة المحاضرات وتمييز أي المعلومات اهم ، إن الذين يستخدمون الحاسوب في الكتابة كانت علاماتهم سيئة في أسئلة الفهم من الذين يستخدمون الكتابة على الورقة.

و صراحة لاحظت أنني عندما أصبحت أكتب ملاحظاتي يدويا تحسنت علاماتي و أصبح دماغي يستوعب المعلومات بطريقة أبسط و لم أعد استصعب العديد من المواد المدروسة ، و من هنا انتهجت طريقتي في الحفظ و صرت استعملها في حفظ الدروس و كذا الآيات القرآنية وهي أن أقوم بتلخيص الدرس على الأوراق و احفظ من خط يدي وعندما أحس أنني قد حفظت اي مقطع أعيد كتابته يدويا و احس ان ثقتي بدماغي قد إرتفعت مع كل حرف أخطه يا سبحان الله .

ثانيا: اتبع طريقة: دراسة / نوم / دراسة: 

أكيد كلنا نعلم أن النوم بعد الدراسة يعتبر طريقة ممتازة لمساعدتنا في حفظ المعلومات ، لكن مع تطور البحوث هناك دراسات اثبتت ان النوم بين الجلسات الدراسية له فائدة أكبر تساعد على حفظ المعلومات بطريقه سريعه واسترجاعها لفترة أطول تصل الى غاية ستة أشهر و هو أمر جد مهم للطلاب حيث انهم يحتاجون الى تذكر المعلومات بعد ستة أشهر وكذلك الاحتفاظ بها في الدماغ بعد التخرج للإستخدام في الحياة العملية 

ثالثا: احفظ ما تريد عن طريق مبدأ الإستذكار:

يعني اربط كل ما تريد أن تحفظه بجمل غريبة انت تؤلفها او لها معنى بالنسبه لك ، و كلما كانت الجمله غريبه بالنسبه لك ساعدك ذلك في تذكرها وهذه طريقة تستعمل بكثرة في المجال الطبي حيث مصطلحات تعتبر غريبة بالنسبة للكثير ومعقدة وتحتاج الحفظ وليس الفهم

رابعا: شرب المياه بكثرة:

يمكن أن ترفع نسبة حفظك ب5% اذا داومت على شرب الماء بكثرة يوميا خصوصا اثناء  الحفظ ولحظة استذكارك للمعلومات أو أثناء الامتحان ، حيث ان الماء يخفف التوتر بصفة كبيرة و يساعد على الاستذكار.

خامسا: تظاهر بأنك تعلم شخص آخر:

وهي طريقة كان أغلبنا يستعملها كلها في صغرنا ، و هي تساعد جدا على الحفظ لأنك حينما تفكر بانك تعلم شخصا آخر و تشرح له فإن دماغك يركز على فهم المعلومة لتتمكن من شرحها للشخص الآخر بطريقة مبسطة و صحيحة و بالتالي يبذل طاقة اعلى و تفهم الدرس بشكل أفضل و تبقى في ذهنك لوقت أطول.

سادسا: كافئ نفسك:

بمعنى انك تربط إنجازك بحفظ أو استيعاب معلومة معينة بمكافأة نفسك بشيء تحبه ، مثلا جولة في الحديقة، قطعة شوكولا ، مشاهدة فيلم ...أو أي نشاط تفضله، و هذا الاسلوب المسمى بالتعزيز الايجابي سيفيدك بطريقتك من جهة سيزيد من افراز هرمون الدوبامين والذي يشعرك بالرضا عن نفسك و هذا بحد ذاته مكافأة ، وكذا سيكون بمثابة تحفيز لتحقيق المزيد من الانجازات ، في الإنجاز يجلب الإنجاز.

الخاتمة:

وفي الأخير، من المستحيل أن تتخذ بجميع الأسباب او بعض التي ذكرتها لك في هذه المقالة ولا تلاحظ فرقا في قدرتك وسرعة حفظك للمعلومات، فقط كن مجتهدا حتى في اسلوب تعلمك وستحقق أهدافك لا محالة .

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: