نظام التعليم في الصين

المحتويات:

• نظام التعليم في الصين.
• مراحل التعليم في الصين.
• كيفية إعداد المعلم في الصين.
• نظام التعليم في الصين بعد ظهور فيرس كورونا.

التمهيد:

من المعلوم أن الصين هي الدولة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العالم ، حيث يبلغ عدد سكانها 1،3 مليار نسمة، وتقع في شرق آسيا وهي رابع أكبر دولة في العالم من حيث المساحة. وتتمتع الصين بحضارة تعد من أقدم الحضارات في العالم، وتعتبر الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية. 


نظام التعليم في الصين:

يفرض القانون الصيني على جميع المواطنين الذهاب إلى المدرسة لتسع سنوات على الأقل. 

ويعتبر التعليم في الصين بمثاية أكبر نظام تعليمي في العالم، باعتبار أن عدد الذين يتابعون دراستهم قد تجاوز المائتين مليون نسمة، واللغة السائدة في التعليم الصيني هي اللغة الصينية التي تعتبر من أصعب لغات العالم لاشتمالها علي بضعة ألاف من الحروف الأبجدية وكل حرف يمثله رسماً خاصاً.

مراحل التعليم في الصين:

أولاً: التعليم ما قبل المدارس الابتدائية:

وهي مرحلة روض الأطفال التي تتميز بأنها: 
تهتم بالأطفال المبدعين والموهوبين وتهدف إلي تنمية الطفل بشكل متكامل تعمل علي غرس مبادئ الاشتراكية وتشجيع العمل بروح الفريق، ويقسم الأطفال إلي مجموعات متجانسة تبعاً لأعمارهم، ومناهجها متنوعة (تربية وطنية - رياضيات - أعمال يدوية - تربية مدنية) كما أنها مرحلة غير إلزامية وغير مجانية ومكلفة مادياً.

ثانياً: التعليم الإبتدائي:

لقد قطع التعليم الابتدائي في الصين أشواطا كبيرة في العقود الأخيرة بفعل اتباع الدولة لمجموعة من السياسات التالية:

- تعميم محاربة الأمية عن طريق انشاء مدارس متنقلة. 

- إشراف السلطات المحلية على وضعية التعليم الابتدائي. 

- الرفع من مستوى التعليم بالمدن الريفية. 

- احترام العلم وتشجيع البحث العلمي. 

- التركيز على الوطنية وعلى الجانب الروحي. 

- ترسيخ مبادئ الحزب الاشتراكي. 

- تنفيذ السياسة الوطنية لتطوير التعليم فيما يتعلق بالمناهج والامتحانات. 

ويدرس التلاميذ في الصين في المرحلة الإبتدائية مجموعة من المواد الاساسية التالية: اللغة الصينية - التعليم الروحي - العلوم الطبيعية - الرياضيات - الفن والرياضة - العلوم الطبية - الجغرافيا.

أهداف التعليم الإبتدائي:

1- تنمية مختلف مهارات الاطفال.

2- ترسيخ مبدأ حرية التعبير للأطفال.

3- تشجيع الاطفال على المشاركة في العمل الجماعي. 

4- تكريس الوطنية وحب الشعب واحترام العلم وتقدير الاساتذة.

ثالثاً: التعليم الثانوي:

يستمر التعليم الثانوي في الصين لمدة ست سنوات.

حيث تنقسم المرحلة الثانوية إلي قسمين:

- المرحلة الثانوية المتوسطة.

-المرحلة الثانوية الراقية.

ويصنف التعليم الثانوي حسب التخصصات إلي الأقسام التالية:

1- المدارس الأكاديمية: وتشمل الدراسات الأكاديمية تمهيداً لدخول الجامعة.

2- المدارس المهنية: وتشمل اعداد الطلاب للدراسات المهنية.

3- مدارس دور المعلمين.

4- معاهد ثانوية متخصصة للغات.

كيفية إعداد المعلم في الصين:

يتم إعداد المعلم في الصين عن طريق تدريب المعلم الجديد من خلال عمله مع معلم ذي خبرة فترة معينة.

كما يتم توظيف وسائل الاتصال الحديثة في بث المواد التدريبية الخاصة بالمعلمين ويتم ربط زيادة الراتب للمعلم بعدد سنوات التدريب التي ينجزها, ويتم تنظيم برامج التدريب العملي في أثناء العطل المدرسية .

ويتمتع المعلم الصيني بمكانة اجتماعية رفيعة بسبب احترام المعلم وتقدير مهنة التعليم في الصين.

مشكلة الأمية في الصين:

عندما ظهرت مشكلة الامية في الصين قامت الحكومة بمعالجتها عن طريق إنشاء المدارس المتنقلة في مناطق الرعي والمناطق النائية لتمكين جميع الطلاب من الإلتحاق بالتعليم الإبتدائي, والارتقاء بمستوى المدارس في المناطق الريفية لتصل إلى مستوى مقارب للمدراس في المدن, وتوفير الدعم المادي للمدارس الإبتدائية من مصادر متعددة رسمية وغير رسمية, ودعم الطلبة الفقراء مادياً.

نظام التعليم في الصين بعد ظهور فيرس كورونا:

عندما بدأ انتشار الفيرس يقل تم إعادة فتح المدارس وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها تدريجياً حيث بعد أربعة أشهر من إغلاق المدارس لوقف انتشار فيرس كورونا عاد عشرات آلاف الطلاب إلي المدارس في الصين ولكن بإجراءات وقاية مشددة، وعادت الصين لنظامها التعليمي بعد فترة طويلة.

اقرأ أيضا:

0/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: