أعراض مرض التوحد عند الأطفال

المحتويات:

- تعريف مرض التوحد.

- أعراض مرض التوحد.

- تختلف أعراض مرض التوحد من طفل لآخر.

- المميزات الأكثر شيوعاً لمرضى التوحد.

مرض التوحد لدى الاطفال

التمهيد:

يُعرف مرض التوحد أو اضطراب طيف التوحد أو مرض الذاتوية أو اضطراب التوحد الكلاسيكي بأنه اضطراب عصبي وتطوري يبدأ مبكراً في مرحلة الطفولة ويستمر طوال حياة الإنسان, والتوحد يؤثر علي مهارات التواصل والتعلم وكيفية تصرف المريض وتفاعله مع الآخرين, ويشترك جميع مرضي التوحد في المعاناة من صعوبات معينة, إلا أن المرض يؤثر عليهم بطرق مختلفة,فقد يعاني بعض المرضي من صعوبات في التعلم, بينما يعاني آخرون من مشاكل في الصحة العقلية,كما يؤثر علي مهارات التواصل لديهم, مما يعني أن مرضي التوحد يحتاجون إلى درجات مختلفه من الدعم,وفي الواقع إن جميع الأشخاص في طيف التوحد يتعلمون ويتطورون, ومن الجدير بالذكر أن توفير الرعاية والدعم المناسبين قد يساعد مرضى التوحد على عيش حياة رغيدة.

و يُعرف التوحد أيضاً باضطراب النمو العصبي الذي يتصف بضعف التفاعل الاجتماعي والتواصل اللفظي وغير اللفظي وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة, وتتطلب معايير التشخيص ضرورة أن تصبح الأعراض واضحة قبل أن يبلغ الطفل من العمر ثلاث سنوات ويؤثر التوحد علي عملية معالجة البيانات في المخ وذلك بتغييره لكيفية ارتباط وانتظام الخلايا العصبية ونقاط اشتباكها.

وللتوحد أسس وراثية قوية على الرغم من أن جينات التوحد معقدة وأنه من غير الواضح ما إذا كان يمكن تفسير سبب التوحد من خلال الطفرات النادرة أو من خلال وجود مجموعات نادرة من التغيرات الجينيه المشتركة وفي بعض الحالات النادرة يرتبط التوحد بقوة مع العوامل المسببة للتشوهات الخلقية وتحيط الخلافات بالمسببات البيئية الأخرى مثل المعادن الثقيلة والمبيدات الحشرية.

أعراض مرض التوحد:

يختلف مرض التوحد من طفل لآخر، نظرا لهذه الاسباب التالية:

- نظراً لاختلاف علامات وأعراض مرض التوحد من مريض إلي آخر, فمن المرجح أن يتصرف كل واحد من طفلين مختلفين مع نفس التشخيص الطبي بطرق مختلفة جداً وان تكون لدى كل منهما مهارات مختلفة كلياً.

- لكن حالات مرض التوحد شديدة الخطورة تتميز في غالبية الحالات بعدم القدرة المطلق على التواصل أو علي إقامة علاقات متبادلة مع أشخاص آخرين .

- تظهر أعراض التوحد عند أغلب الأطفال في سن الرضاعة بينما قد ينشأ أطفال آخرون ويتطورون بصورة طبيعية تماماً خلال الأشهر أو السنوات الأولى من حياتهم لكنهم يصبحون فجأة منغلقين على أنفسهم ,عدائيين أو يفقدون المهارات اللغوية التي اكتسبوها حتي تلك اللحظة.

- بالرغم من أن كل طفل يعاني من أعراض مرض التوحد يظهر طباعاُ وأنماطاً خاصة به إلا أن

هناك مميزات هي الأكثر شيوعاً لهذا النوع من الإضطراب:

1. المهارات اللغوية: حيث يبدأ الكلام في سن متأخرة مقارنة بالأطفال الآخرين, ويقيم اتصالاً بصرياً حينما يريد شيئاً ما, ويفقد القدرة علي قول كلمات أو جمل معينة كان يعرفها في السابق, و قد يكرر كلمات أو عبارات أو مصطلحات لكنه لا يعرف كيفية استعمالها, ولا يستطيع المبادرة إلي محادثة أو الاستمرار في محادثة قائمة , كما يتحدث الطفل بصوت غريب أو بنبرات وإيقاعات مختلفة.

2. المهارات الاجتماعية: حيث يرفض الطفل العناق أو ينكمش علي نفسه, ولا يستجيب لمناداة اسمه ولا يكثر من الاتصال البصري المباشر, ويبدو أنه لا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين، كما يقوم باللعب لوحده.

3. السلوك: حيث يصاب الطفل بالذهول والانبهار من أجزاء معينة من الأغراض مثل دوران عجل في سيارة لعبة ,وينفذ حركات متكررة , ويكون الطفل شديد الحساسية بشكل مبالغ فيه للضوء وللصوت أو للمس لكنه غير قادر على الإحساس بالألم.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: