قصص أطفال: السندباد والبلاد العجيبة

طاف السندباد ببساطه السحري بلاد عجيبة رآها من فوق السحاب مليئة أشجار وورود وأزهار ملونة بلون الشمس ولون البحر ولون السحاب ولون البنفسج فأبى أن يكمل رحلته إلا بعدما ينزل هذه البلاد.
قصص الاطفال

وكلما اقترب من أرض هذه البلاد العجيبة كلما وجد القاذورات والقمامة حتى ظن أنها بلاد أخرى، ولكن البساط من فوق البلد كان يرى صورة غير، وبعدما رسى ببساطه على الأرض وجد حقًا الأزهار والأشجار قد خفتها معالم الإهمال ويد الاستهتار.
كل بيت من بيوت هذه البلد لا يهتم بالنظافة أبدا، وأمام كل بيت يوجد قاذورات تتجمع عليها الحشرات وهوام الأرض، كاد السندباد أن يرجع لبساطه مرة أخرى من شدة الرائحة الكريهة، ولكنه فكر أن يدق بابًا من الأبواب، ويتعرف كيف وصل الأمر بالسكان لهذا الحد.
دق باب أول بيت ففتحت له فتاة عينيها بلون الشجر ووجها باستدارة القمر ليلة تمامه، لكن ثيابها رثة، ولا يظهر عليها آثار طيب الماء، فانزعج السندباد والذي أزعجه أكثر أنها كانت لا تقوى على الوقوف من الضعف، فأجلسها السندباد، وقال: ما بكم أيها القوم مال بيوتكم؟ وملابسكم؟ وأرضكم؟ لماذا لا تستخدمون الماء في التنظيف والتطهير؟

Sinbad and wonderful country

فقالت الفتاة إنه القاضي قد حرم علينا استخدام المياه إلا في الشرب، ونحن إذا لم ننفذ ما يقول سنقتل بأمر منه، اذهب فهو يسكن خلف قصر السلطان.
فطار السندباد في الحال إلى قصر السلطان، فوجد عنده ما وجد في بيت الفتاة ومنعه الحرس من الدخول، فقال للحرس: قولوا للملك أنني سأرد لكم الحياة، فأمر الملك بدخوله فدخل في الحال.
الملك: ما أمرك أيها الغريب؟
السندباد: أنا اكتشفت مؤامرة تحدث في بلدتكم سيدي الملك وتسلب منكم الصحة والحياة.
الملك: كنت أعرف ... الجيوش الحمراء؟ سكان الغاب؟ قراصنة البحار؟ من؟ قل وإلا قطعت رأسك.
السندباد: لا جيوش حمراء ولا قراصنة البحار
ولا حتى سكان الغاب؛ إنه رجل يجلس خلف هذا الباب، إنه قاضي القضاة الذي أمر بسلب الحياة، فمدينتكم من فوق السماء كلوحة أمهر فنان، منعكم من استخدام الماء حتى يختفي الجمال، ويظهر القبح، وتنعدم الصحة وتصبحون أقرب للموت، فالماء يقتل الجراثيم ويهزم الأوبئة والله قد جعله شريطة الصلاة، فكيف تعيشون في هذه البلاد العجيبة دون نظافة؟
السلطان: هو أمر بذلك بعدما أوشك النهر الكبير على الانتهاء.
السندباد: النهر إذا جف سيأمر الله السماء أن تملأه في يوم واحد، أنتم تقتلون أنفسكم بأيديكم، سيدي السلطان أنا سأذهب إلى بلادي النظيفة وأترككم، وأنت حر إما أن تأمر القاضي بعودة الحياة، وإلا سيسلب منكم جميعا الحياة، أستأذنك... ثم ركب بساطه وصعد إلى السحاب في دقيقة واحدة
هنالك تعجب السلطان من قول الفتى، وأرسل للقاضي يطلب منه عودة الحياة، فخاف القاضي من وجه السلطان وأمر الرعية باستخدام الماء في التنظيف وفي كل أمور الحياة.
ففرحت المدينة فرحة كبيرة وصاروا ينظفون الشوارع واختفى الذباب والحشرات، وحلت محلهم النسيم والفراشات، والسندباد من فوق البلاد العجيبة يشاهد حسن المنظر، ونظافة الناس، وأشارت له القناة وهي تلبس أجمل ثياب ووجهها أجمل من القمر: شكرا يا سندباد شكرا يا سندباد.


الدروس المستفادة:

1. الماء هو الحياة.
2. المياه تقتل الجراثيم وتهزم الأوبئة.
3. الإنسان يمرض بسبب عدم النظافة.
4. الله من يرزقنا بالماء.

اذا اعجبتكم هذه القصة
لاتنسونا من صالح الدعاء
والتشجيع والمشاركة والتعليق
ــــــــــ
وبنقرة واحدة
يمكنكم تحميل هذه القصة
عبر هذا الرابط

0/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: