5 أشياء يجب معرفتها قبل بدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت

عند بدأ نشاطك التجاري على الانترنت لابد من وجود بعض الأمور التي يجب عليك معرفتها لكي تبدأ على أساس سليم، وفيما يلي، سأستعرض الأمور المهمة، وستكون سعيدًا بمعرفتها قبل البدء، لان معرفة الامور خير من جهلها.

معرفة الامور خير من جهلها

1ـ لا يوجد ثراء سريع:

أي شخص يدعي أنه يمكنك من الحصول على الثروة على الفور أو في فترة زمنية قصيرة جدًا، فهو من المرجح أن يكون خداعًا أو يستخدم تكتيكات تسويق غير أخلاقية. ولكن لا تدع ذلك يخيفك بعيدًا عن بدء عمل تجاري عبر الإنترنت، هناك الكثير من الأشخاص على الإنترنت يقدمون محتوى قيمًا للغاية، عليك فقط بذل العناية الواجبة لمعرفة ما إذا كان الشخص ذا مصداقية، وأيضًا للتأكد من أنها فرصة تستحق استثمار وقتك ومالك، وفي هذه الحالة سيكون الصبر هو المفتاح بمجرد شراء دورة أو العثور على محتوى مجاني لتبدأ، سيتطلب منك ذلك الكثير من الوقت لإظهار رؤيتك، ولكن بجهد ثابت، ستبدأ في رؤية ثمار عملك.

2ـ انسى ما تعتقد أنك تعرفه:

إذا كنت على استعداد لتحمل المخاطر لبدء عمل تجاري، فمن المحتمل أن يكون لديك قدر جيد من المعرفة حول أن بعض الناس لا يصلون إلى هذه النقطة حتى أنت بالفعل في من ضمن هؤلاء الناس. ولكن لكي تتمكن من تعظيم نجاحك، يجب أن تكون قادرًا على أخذ المعلومات كما لو كنت لا تعرف أي شيء على الإطلاق. هذا أمر مهم لأنك لا تريد تفويت أي معلومات قيمة تم تجاهلها. الآن أنا لا أقول فقط أخذ عمياء أي نصيحة أو معلومات وتشتغل فقط على اساسها. ما عليك فعله هو أن تكون منفتحًا على ما تتلقاه، خذ هذا المحتوى، وضعه في مواجهة ما تعرفه بالفعل.

3ـ التركيز على العملية:

نحن نعيش في عالم اليوم حيث كل شيء أمام وجوهنا، سواء أردنا ذلك أم لا. لذلك من السهل أن تعلق في كل حلوى العين التي يتم عرضها على الإنترنت. يمكن أن تكون السيارات والمجوهرات والملابس والمال ، إلخ.ولكن دعونا نضع كل ذلك في المنظور. تسع مرات من 10 سيكون منتج شخص يعمل بجد للحصول على أي من هذه الأشياء المبهرة. لذا ما نقوم به هو تحويل تركيزنا من امتلاك كل هذه العناصر ، إلى تحقيق أقصى استفادة من كل يوم.عندما نحبس ونركز على تحقيق انتصارات صغيرة بدلاً من التركيز على تلك الانتصارات الكبيرة ، ستستفيد بشكل كبير على المدى الطويل ، لأن كل ما تريده سيكون هناك بعد وضع العمل.ابدأ بوضع جدول عمل متسق يمكنك الالتزام به. سيساعدك تكوين جدول زمني على تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك. الطريقة الأكثر فعالية لتبني هذا المبدأ هي التفكير فيه كنمط حياة. فليكن شيء عليك القيام به كل يوم يتحول في النهاية إلى عادة.

4ـ تحمل المخاطر الخاصة بك:

الدخول الى السيارة والقيادة في اتجاه أي مكان هو خطر لا واعي نتخذه كل يوم، ولكنه ضرورة ملحة حتى نتمكن من الحصول على العناصر الأساسية التي نحتاجها أو ببساطة للعمل في الصباح. 
الآن كيف يمكن أن نحد من هذا الخطر من خلال القيادة الآمنة، وعدم القيام بأشياء خطيرة خلف عجلة القيادة مثل المراسلة النصية أو التحدث على الهاتف. وعلى هذا الاساس يمكننا تطبيق نفس عملية التفكير على أعمالنا. عندما تبدأ عملك، أوصيك شخصياً بشراء دورة. سوف تتبع معرفتك بسرعة حتى تتمكن من العمل في أقرب وقت ممكن.سيكون هذا خطرًا ضروريًا، وسيوفر لك الكثير من الوقت الذي ستستخدم فيه البحث عن المعلومات على الإنترنت. ستكون جميع المعلومات في مكان واحد يمكنك الذهاب إليه. يمكنك دراسة المادة، ثم إتقانها وإعادة زيارتها في أي وقت تريد. كما ذكرت من قبل، فقط بذل العناية الواجبة واستثماراتك ستكون جديرة بالاهتمام.على الجانب الآخر، هناك خطر غير ضروري هو مجرد ترك عملك لأنك وجدت فرصة عمل رائعة. ثم ترك نفسك دون تدفق من الدخل للحفاظ على نمط حياتك. الطريقة المنطقية لتحقيق ذلك هي التحلي بالصبر، وبناء عملك، ثم في النهاية سيكون هذا الدخل قادرًا على استبدال دخلك الحالي.

5ـ أبتعد عن الأعذار:

أخيرًا، هناك عوامل تشتيت مستمرة نتعامل معها يوميًا. يتعلق الأمر بشكل أساسي بحقيقة أن العالم في راحة أيدينا مع الهواتف الذكية. التحقق من الرسائل والبريد الإلكتروني والأكثر شيوعًا التي يمكننا جميعًا ربطها بوسائل التواصل الاجتماعي. هؤلاء قاتلون للوقت علينا أن نتعلم كيفية إدارته. ولكن إلى جانب تلك الأنشطة اليومية من بين الأحداث الأخرى التي تحدث في حياتنا. أكبر عقبة سوف تتغلب عليها هي نفسك. ربما سمعت ذلك من قبل، لكن هذا صحيح جدًا. ننشغل بما يمكننا الحصول عليه من خلال امتلاك عمل ناجح. يمكن أن يكون من السهل التغاضي عن مقدار العمل الذي يتطلبه بالفعل. ما يؤدي إلى ذلك هو الفشل. لا يجب أن يكون الفشل من الأشياء التي تدمر حياتك. يمكن أن تكون لحظات تتعلم فيها وتنمو منها، ولا يزال رأسك فوق الماء. لذلك بعد أن يكون لديك ما يكفي من المعرفة للغوص عليك أن تفعل ذلك. لن يكون لديك ما يكفي من المعلومات لتجنب الفشل. سيكون شيئًا تتوقعه أن يحدث ويكون مستعدًا له. 
نتمنى لكم الكثير من النجاح في مشاريعكم التجارية.

0/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: