لماذا وكيف ومتى صنف فيروس كورونا وباء عالميا؟

المحتويات:
ـ متى صنف فيروس كورونا وباء عالميا؟
ـ لماذا صنف فيروس كورونا وباء عالميا؟
ـ لكن ماذا يعني مصطلح: الوباء؟
ـ أسباب تحول فيروس كورونا المستجد إلى وباء عالمي.
متى صنف فيروس كورونا وباء عالميا؟
كانت منظمة الصحة العالمية تتردد في استخدام مصطلح الوباء العالمي حتى تاريخ 11 مارس 2020 لوصف انتشار فيروس كورونا، حيث في هذا التاريخ صنفت المنظمة  الفيروس بوصفه وباءً عالميا ثم بعد ذلك وصفته بمصطلح جائحة.
وقالت المنظمة، خلال مؤتمر صحفي، مساء يوم الأربعاء بتاريخه المذكور سلفا أن فيروس كورونا أصبح وباءً عالمياً مع تزايد انتشاره ويجب رفع درجة الخطر إلى الدرجة القصوى.
لماذا صنف فيروس كورونا وباء عالميا؟
تصنيف كورونا جائحة

وجاء هذا الإعلان في هذا التوقيت بعد الانتشار الكبير للفيروس وتزايد عدد الإصابات بوتيرة سريعة مؤخرا، حيث قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في ذلك المؤتمر الصحفي إنه في الأسبوعين الماضيين ازداد عدد الحالات خارج الصين 13 ضعفاً وكما تضاعف عدد البلدان المتضررة  ثلاث مرات، وتابع تيدروس أنه في الأيام والأسابيع المقبلة، نتوقع أن نرى عدد الحالات وعدد الوفيات وعدد الدول المتضررة يرتفع أكثر بكثير.
لكن ماذا يعني مصطلح: الوباء؟
يستخدم وصف الوباء العالمي أو الجائحة لوصف الأمراض المعدية عندما يكون هناك تفشيا واضحا لها وانتقالا من شخص إلى آخر في عدد من البلدان في العالم في الوقت نفسه.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، يتم الإعلان عن تحول المرض إلى وباء، عندما ينتشر هذا المرض أو الفيروس في جميع أنحاء العالم بشكل يفوق التوقعات، ويكون للبشر مناعة ضئيلة تجاهه.
وتٌعرف منظمة الصحة العالمية الوباء العالمي بأنه مرض ينتشر على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ومن شأنه أن يكون مكلفا بتداعيات سياسية واقتصادية كبيرة.
وحسب وكالة الصحافة الفرنسية فتحول الفيروس إلى وباء يعني أن ذلك يتبعه مجموعة من الإجراءات تقوم به الدول على الصعيد العالمي ثم على الصعيد المحلي للحد من انتشار الوباء من بينها: حظر السفر وإغلاق الحدود، إضافة إلى توفير جميع الإمدادات الطبية في المستشفيات في مختلف دول العالم، وإعدادها لاستقبال أعداد كبيرة من المرضى، وتخزين جميع مضادات الفيروسات، بالإضافة إلى توزيع معدات الوقاية الشخصية كالكمامات ومطهرات اليد، وإجبار الأشخاص على استخدامها، مع إعلان حالة الطوارئ وإلزام جميع المواطنين بالالتزام بالحجز الصحي والبقاء في المنازل منعا للاختلاط...
ويقول مدير الطوارئ في المنظمة مايكل ريان إنه لا علاقة للوباء بخطورة المرض بل يتعلق الأمر بانتشاره الجغرافي، حيث تعرفه منظمة الصحة العالمية على أنه وضع يكون فيه العالم بأكمله معرضا على الأرجح لهذا المرض وربما يتسبب في إصابة نسبة كبيرة من السكان بالمرض.
وقال رئيس منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن المنظمة ستستخدم هذا المصطلح لسببين رئيسين هما: سرعة تفشي العدوى واتساع نطاقها والقلق الشديد إزاء قصور النهج الذي تتبعه بعض الدول على مستوى الإرادة السياسية اللازمة للسيطرة على هذا التفشي" للفيروس.
أسباب تحول فيروس كورونا المستجد إلى وباء عالمي:
يتم استخدام مصطلح وباء عالمي بعد بروز مجموعة من الأسباب نذكر من بينها ما يلي:
ـ انتشار العدوى بشكل كبير ومتزايد وسريع وبدون توقف.
ـ صعوبة السيطرة على العدوى وعدم وجود طريقة للتغلب عليها.
ـ ظهور حالات وفاة ناتجة عن الإصابة بالمرض وتزايدها يومياً.
ولهذا ومع تفشي فيروس كورونا بشكل سريع في جميع بقاع العالم أعلنت منظمة الصحة العالمية بتاريخ 11 مارس 2020 أن الفيروس أصبح وباء عالميا.
انضم إلينا لتكون عضوا مميزا في موقع ملفات دوت كوم، واشترك معنا.
المصدر: موقع منظمة الصحة العالمية ومواقع إلكترونية أخرى.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: