السكر ما بين الطعم الحلو ومرارة الامراض القاتلة

الانتحار بالسكر
-  كتاب بعنوان الانتحار بالسكر:
 كتاب الانتحار بالسكر الطعم الحلو الذي يقتلكم ويقتل أولادكم للكاتبة نانسي آبلتون.
ويوجز هذا الكتاب مائة واربعون سببًا يجعل من السكر مادة مدمرة لصحتكم مذاقه حلو، تتناولينه فتشعرين براحةٍ تضعك على قمّة العالم، هو مصدرٌ أساسي وسريع للطاقة، يعوّض نقص الكربوهيدرات في الجسم، ويساعد في تفعيل الجهاز العصبي لعمليات تفكيرٍ وتركيزٍ أسلم. ولكن، لا تتسرعي بالخلاصات المفرحة، فالسكّر في الطعام له سلبيّات تفوق إيجابياته بمراحل.
- الدكتور الأمريكي رايموند فرانسيس والسكر:
ويؤكد الدكتور الأمريكي رايموند فرانسيس مؤلف عدة كتب لعلاج العديد من الأمراض أن السكر مهلك أكثر من التدخين والمخدرات لأنه يكبح عمل المناعة بالإضافة للتشويش الذي تحدثه على كل خلايا الجسم بفعل عدم توازنه بالعناصر الغذائية الضرورية لعملية الهضم والتمثيل الغذائي.
و يقول العالم أيضٱ أنه إذا أردت أن لا تصاب بالزكام مجددٱ إمتنع عن السكر فهو المعطل لمناعتك ومنه يزدهر أي ممرض في جسمك.
السكر السم الابيض
- من مذكرات رئيسة الحكومة الإسرائيلية:
في مذكرات رئيسة الحكومة الإسرائيلية " غولدا مائير " قالت لجماعتها إنها مطمئنة على بقاء إسرائيل في فلسطين ما دام السكر بين أيدي العرب وأكبر نجاح لنا هو إدخال السكر في كل إستعمالاتهم، فقالوا لها لقد فضحتي سرنا، فكان ردها للأسف: لا تخافوا العرب لا يقرأون.
- إدخال السكر إلى الدول العربية:
وإدخال السكر إلأبيض إلى الشعوب العربية فهو بمثابة المخدر ومعطل العقول ويجعل الشخص تابع ومدمن له.
فبعد الطاقة الكبيرة والملوثة للجسم التي ينتجها يحدث انهيار سريع و مفاجيء للطاقة وضعف عام فيدخل الشخص تلك الحلقة المفرغة من الإدمان عليه.
- أضرار الإدمان على السكر الأبيض:
كما هو معروف أن السكر الأبيض له إدمان أقوى من إدمان المخدرات، فيصبح الشخص مرتبط به ليريح نفسيته عند أعراض الجوع، والسكر الأبيض هو الطعام المفضل لكل البيكتيريا الضارة والطفيليات والديدان المعوية وحتى الحشرات، وكل مرض يعيش في الإنسان ومنه لما يتناول الشخص السكر هو يغذي تلك الأمراض والديدان وبعدها تفرز فضلاتها وسمومها فينا بعد هضمها لذلك السكر، ومنه نحن نستفيد من فضلاتها التي تنتقل لمجرى الدم عوض الغذاء الحقيقي و الطبيعي.
- الأبحاث العلمية على السكر والسعادة:
وأكدت الأبحاث العلمية أنه يستحيل على الشخص الذي يتناول السكر أن يكون سعيد بفعل تعطيل عمل هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة وتأثيره السلبي على توازن كل المعادن في الجسم خاصة المغنيزيوم الضروري لكل الأعضاء و الدماغ بشكل خاص.
وبعد تناول السكر تحدث حالة نشوة تليها حالة كآبة وضجر كبير وإحباط نفسي وقلق ولا يمكن إزالة تلك المشاكل النفسية إلا عند تناول المزيد منه.

0/أضف تعليقك هنا

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق، وشكرا.

أحدث أقدم