الاسس المتينة للعلاقة الزوجية السليمة

العلاقة الزوجية بين أي زوجين هي أسمي العلاقات في المجتمع، فبيت الزوجية يعد بمثابة المكان الذي يجمع الزوجين فيه على الحب والمودة والرحمة.
العلاقة الزوجية السليمة
العلاقة الزوجية بين أي زوجين هي أسمي العلاقات في المجتمع، فبيت الزوجية يعد بمثابة المكان الذي يجمع الزوجين فيه على الحب والمودة والرحمة.
من منا لم يحلم يوما بالحب والحياة الجميلة، فالمرأة تعشق الحب والجمال والاهتمام، أما الرجل يعشق غيرته علي زوجته ويهتم باهتمامها بنفسها.
فالمرأة قلب ضعيف يحتاج للرعاية والاهتمام، فإذا كانت المرأة نصف المجتمع فالرجل باقي المجتمع ولقد خلقنا الله سبحانه وتعالي كلا منا يكمل الآخر لقوله تعالي ( بسم الله الرحمن الرحيم ومن آيته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة صدق الله العظيم ).
فالعلاقة الزوجية تحتاج إلى عدة عوامل لكي تنجح، فبدون وجود هذه العوامل لن تنجح العلاقات الزوجية بين أي طرفين، فوجود التوتر والقلق في العرقة الزوجية قد يسبب الانفصال.
وعليه يجب التركيز على العوامل المهمة حتى يكون البيت سعيد، فهناك من الأزواج من يجعل حياته روتينية وقد يختلق المشاكل لكي يعكر يومه بالنكد والخناق التي تصنع المشكلات.
والزوجة الذكية هي التي تجعل من بيتها الروتيني بيت مليء بالرومانسية، مثال هناك زوجة اعتاد زوجها علي الروتين يوميا بمعني أن يصبح الصباح فتقوم الزوجة وتحضر وجبة الإفطار ويفطرون ويخرج للعمل ويعود لتناول وجبة الغداء ثم ينام ساعة القيلولة ويستيقظ في المساء يخرج يجلس علي المقهى مع أصحابة، وقد نسي أن له زوجة لها حقوق وواجبات عليه.
وهناك زوجة هي من تخلق حالة الروتين اليومي وتجعل زوجها ينفر منها مثال هناك بعض الزوجات التي لا تهيئ لزوجها مكانا للرومانسية والهدوء واللحظات الهادئة الجميلة التي تشعل المشاعر وتجعل الأحاسيس جياشة فالحل يعتمد علي ذكاء المرأة واهتمام الرجل حتى يكون بيتهم قطعة من الجنة ولا يدخله نكد أبدا.
والحل كالأتي علي المرأة أن تهتم بزوجها بداية من يومه إلي أن ينام فعندما تراه جالسا يشاهد التلفاز تقوم بعمل فنجان قهوة أو كوب من العصير وتقدمه له، بل وتجلس بجواره تقبله وتحتضنه فهذا يجعله يشعر بالراحة النفسية والآمان حتى وإن كان طول يومه قلق وتوتر بالعمل ويستحب أن ترتدي له أحسن الثياب الذي يثيره ويجعله يشتاق إليك بل وتضع القليل من المكياج والكثير من البرفان.
أيتها المرأة حتى يعشقك زوجك ولا يجعل مكان للمشاكل: كوني له أنثى يكن لك رجل، فالعلاقة الزوجية السليمة هي أن تستمع الزوجة لزوجها عندما يكون مخنوق بالمشاكل التي تحيط به سواء من العمل أو أي مشكلات عائلية. وأيضا علي الزوج أن يستمع إلي زوجته لأتفه الأسباب وإن كانت أسباب صغيرة جدا فالمرأة تعشق الاهتمام بكافة التفاصيل الصغيرة فهي تجعلها امرأة متفجرة الأنوثة.
شارك :

مهارات الحياة

ما رأيك بالموضوع !

0 تعليق :

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق، وشكرا.