تجربة مفيدة في التنمية الذاتية والتخلص من الطاقة السلبية

بكل صراحة هي تجربة واقعية وحقيقية لكنها معبرة ومؤثرة، وذات مغزى في التنمية الذاتية، وغايتها مساعدتكم في التخلص من الطاقة السلبية... 
اترككم لقرائتها:      
قام مدرب في التنمية البشرية في إحدى دوراته التكوينية بتوزيع بالونات ونفاخات على كل متدرب  شاب حاضر بذلك اليوم، وكل بالونة مميزة بلون مختلف ومكتوب عليها اسم كل متدرب.
طلب المدرب من كل واحد نفخ بالونته... وفعلاً قام كل شخص بنفخ بالونته.

التنمية الذاتية والطاقة السلبية

جمع المدرب كل البالونات وربطها.. وجمع جميع المتدربين في ساحة على شكل دائرة ووضع جميع البالونات في الوسط.
وقال للجميع: لدي بعض من الجوائز المهمة.. وسأبدأ من الآن بحساب دقيقة واحدة فقط
وبعد دقيقة سيأخذ كل شخص الذي ما زال محتفظ ببالونته جائزة..
بدأ الوقت وهجم الجميع على بعضهم البعض
كل منهم يريد تفجير بالونة الآخر حتى انتهى الوقت.
فقط شخص واحد مازال محتفظ ببالونته ..
وقف المدرب بينهم مستغرباً ..
وقال: لم أطلب من أحد تفجير بالونة الآخر
ولو أن كل شخص وقف بدون اتخاذ قرار سلبي ضد الآخر
لنال الجميع الجوائز ولكن التفكير السلبي يطغى على الجميع !!!
كل منا يفكر بالنجاح على حساب اﻵخرين، بإمكان الجميع النجاح...
ولكن للأسف دائماً نتجه نحو تدمير الآخر وهدمه لكي نحقق النجاح.
هذه هي نهاية هذه القصة ونهايتها هي العبرة منها..
كيف ذلك؟
في الحقيقة هناك أربعة أنواع من الشخصيات نجملها فيما يلي:
ـ شخصية خاسر / خاسر: وهو الشخص الخاسر ويسعى إلى خسارة الأخر..
ـ شخصية رابح / خاسر: وهو شخص رابح ويسعى إلى خسارة الأخر..
ـ شخصية خاسر / رابح: وهو الشخص الخاسر ولكنه يسعى إلى ربح الأخر..
ـ شخصية رابح / رابح: أي Win/Win، وهو شخص رابح ويسعى دائما إلى ربح الأخر..
وأنت أيها القارئ الكريم، وبكل صراحة، أي شخصية من الشخصيات الأربعة تنتمي إليها؟ وتجد نفسها فيها؟ أو أي شخصية هي الأقرب اليك؟

3/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

  1. بصح هذه هي حقيقة الكثير من البشر... الافكار السلبية تكاد تفترسنا في هذا الزمان!!!

    ردحذف
  2. فعلا وصحيح انه في هدا الزمان يجب علينا ان نحيى بالطاقة الايجابية ونفكر ايجابية ونغير وجهة نظرنا حسب كل مقال مقام...

    ردحذف

إرسال تعليق

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: