قصة الزوجة الصالحة وطريقة حفظها القران الكريم مع زوجها

ﺫﻫﺐ ﻟﻴﺨﻄﺐ ﻓﺘﺎة .. وأثناء ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﺍﻟﺸﺮعية.
ﺴﺄﻟﺘﻪ ﻛﻢ ﺗﺤﻔﻆ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ الكريم؟
ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ: لا أحفظ الشيء الكثير ولكن لي رغبة ان اكون عبدا صالحا.
ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ: ﻭﺍنتِ؟.
ﻗﺎﻟﺖ: أﺣﻓﻈ ﺟﺰﺀ ﻋﻢ.
ﻭﻭﺍﻓﻘﺖ الزواج به ﻟﻤﺎ أﺣﺴﺖ ﺍﻧﻪ عبدا صالحا وصادقا في اقواله.
ﻭ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻪ ﺍن ﻳُﺤﻔِِﻈﻬﺎ القرآن الكريم.

طريقة حفظ القران الكريم
فقال: لآ بأس نتعاون على الحفظ معاً.
وفي كل يوم يحفظا معا جزء من القران، وبدأ معا من سورة البقرة.
ﺗﻮﺍﻟﺖ ﺍﻟﺴﻮﺭ ﺣﺘﻰ ﺧﺘﻤﺖ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﻋﻠﻰ ناظريه.
ﻭﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺟﺎﺯﺓ في الحفظ ﻭﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﻮ كذلك.
وفي احدى الزيارات الى بيت والدها اخبر ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻟﻔﺘﺎﻩ ﻗﺎئلا: ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺑﻨﺘﻚ ﺣﻔﻈﺖ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ الكريم.
ـ ﺗﻌﺠﺐ الرجل ﻣﻦ ﻛﻼم زوج ابنته! واندهش واستفسره مرة ثانية عن كلامه.
واكد له الزوج وهو فرحان بان ابنته وهو كذلك  قد حفظا معا القران الكريم.
اب البنت تعجب ولكنه لم يريد احراج زوج ابنته.
ﺩﺧﻞ ﻏﺮﻓﺔ اﺑﻨﺘﻪ ﻭﺍﺣﻀﺮ ﺍﻭﺭﺍﻕ كثيرة ووضعها امامه.
وبمجرد اطلاع الزوج على الاوراق بدأت ملامح المفاجأة والاستغراب ترتسم على وجهه.. وعجزت لسانه عن النطق ولو بكلمة.
لقد  كانت زوجته حاصلة على شهادة الاجازة في ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ الكريم قبل ان تتزوج به.
وﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻢ تكون تريد ان ﺗﺤﺮﺟﻪ في البدايةً ﻟﻘﻠﺔ ﻋﻠﻤﻪ، وعملت على ان يحفظ مثلما تحفظ، وخاصة لما أحست ﺍﻧﻪ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﺻﺎﻟﺢ وصادق.
هكذا فلتكن النساء الصالحات.

1/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

  1. صراحة هذا مثال اخر للمراة المسلمة العفيفة التي تعرف كيف تكسب زوجها وتجعله يحترمها ويعقشها الى درجة لا تتصور لانهما اجتمعا على الحلال وفي طاعة الله تعالى...

    ردحذف

إرسال تعليق

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم