قصة عن قيام الساعة وحقيقة الموت

اليكم قصة أعجبتني فنقلتها اليكم بتصرف: 

بينما ﻛﻨﺖ ﺳﺎﻫﺮ ﻋﻠﻰ الانترنيت ﻭﺃﺳﻤﻊ اﻷﻏﺎﻧﻲ، ﻓﺠﺄﺓ ‫سمعت ﺻﻮﺕ‫ الأﺫﺍﻥ، ﺃﻭﻗﻔﺖ ﺁﻷﻏﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺇﻧﺘﻈﺎﺭ ﺇﻧﺘﻬﺎﺀ الأﺫﺍﻥ. ﻟﻜﻦ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺇﺳﺘﻤﺎﻋﻲ للأﺫﺍﻥ ﺃﺣﺴﺴﺖ ﺃﻥ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻤﺆﺫﻥ ﻏﺮﻳﺐ ﻗﻠيلا.. 

ﺇﻧﺘﻬﻰ الأﺫﺍﻥ ﺷﻐﻠﺖ اﻷﻏﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻟﻜﻦ ﺑﻘﻴﺖ حائرا ﻣﻦ ﺻﻮﺕ الأﺫﺍﻥ، وﺑﻌﺪ 20 ﺩﻗﻴﻘﺔ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺕ ﺃﺣﺪ ‫ ‏ﻳﺼﺮﺥ، وﺍﻟﺼﻮﺕ ﻛﺎﻥ ﻋﺎﻟﻲ ﻭﺷﺪﻳﺪ ومخيف...

ﺧﺮﺟﺖ ﺃﺟﺮﻱ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻓﻮﺟﺩﺕ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻛﻠﻬﺎ ﻫﺮﻋﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻭﻛﻠﻬﻢ ﻣﺴﺘﻐﺮﺑﻮﻥ ﻭﻳﻨﻈﺮﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ. 


ﻓﺄﺧﺬﺕ ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ: ﻣﺎﺫﺍ ﻫﻨـــﺎﻙ؟؟ ﻟﻜﻦ ﺃﺣﺪ ﻟﻢ ﻳﺠﺐ!! ﺣﺘﻰ ﺭﻛﺾ ﺇﻟﻲ ‏ﺃﺑﻲ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ: (ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺷﺮﻗﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﺏ.. ﺑـــﺎﺏ ‫ ‏ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ ﻘﺪ ﺃﻗﻔﻞ ﻳﺎﺑﻨﻲ). 

ﺃﺣﺴﺴـﺖ ﺃﻥ ﻛﻞ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺟﺴﻤﻰ ﺗـﻭﻗﻔﺖ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻟﻢ ﺃﻋﻠﻢ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﺎﺫﺍ ﺃﻋﻤﻞ ﺃﺟﺮﻯ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻛﺎﻟﻤﺠﻨﻮﻥ ﻭﺃﺗوسل ﺍﻟﻨﺎﺱ: ﺃﻋﻄﻴﻨﻲ ﺣﺴﻨﺔ، ﺃﻋﻄﻴﻨﻲ‫ ﺣﺴﻨﺔ، ﻟﻜﻦ لا ﺃﺣﺪ ﻳﻜﺘﺮﺙ ﻷﺣﺪ.. ﻻ ﻹﺑﻦ.. لا ﺇﺑﻨﺔ..لا ﻟـﺯﻭﺝ.. ولا ﻟـﺯﻭﺟﺔ..
 
ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻅﺔ ﺭﻥّ ﻓﻲ ﺃﺫﻧﻲ ﺻﻮﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻘﻂ .. ﻗﻮﻟـﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: (ﻓﺈﺫﺁ ﺟﺎﺀﺕ الصاخبة () ﻳﻮﻡ ﻳﻔﺮ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻣﻦ ﺃﺧﻴﻪ () ﻭﺃﻣﻪ ﻭﺃﺑﻴﻪ () ﻭﺻﺎﺣﺒﺘﻪ ﻭﺑﻨﻴﻪ () ﻟﻜﻞ ﺁﻣﺮﺉ ﻣﻨﻬﻢ ﻳﻮﻣﺌﺬ ﺷﺄﻥ ﻳﻐﻨﻴﻪ).. 

ﺫﻫﺒﺖ ﻷﻛﻠﻢ‫ ﺃﻣﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ‫ ﺗﺤﺒﻨﻲ، ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺮﺩ ﻋﻠﻲ ... 

استيقظت من نومي مفزوعا فزعا شديدا... 
................ 
......... 
..... 
.

وﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﻣﺠﺮﺩ ‏ﺣﻠﻢ، ﻟﻜﻨﻪ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﺣﻘﻴﻘة، ﻓﺮﺑﻤﺂ ﻏﺪﺁ ﺃﻭ ﺑﻌﺪ ﻏﺪ! أو بعد سنوات... ﻣﻦ ﻳﺪﺭﻱلا ﺃﻧا لا ﺃﻧﺖ.. لانعلم متى وكيف...

لكن، ﻣﺎﺫﺍ ﺃﻋﺪﺩﻧﺎ ﻟذلك اليوم؟... 

ﺳﺆاﻝ ﻟﻲ ﻭﻟﻜﻢ ﻭﻛﻞ ﻭاﺣﺪ ﻳﺮﻯ ﻣاﺫﺁ ﺃﻋﺪّ.

ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﺎ ﺣﺴﻦ الخاتمة وارزقنا الجنة بغير حساب ولا سابق عذاب، واغفر لنا اللهم وارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

1/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

  1. الله أجزي صاحب هذه القصة خير الجزاء وجعلها الله في ميزان حسناته

    ردحذف

إرسال تعليق

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: