الصفقة الخاسرة لمحامي مشهور مع عجوزة فرنسية

الصفقة الخاسرة لمحامي مشهور مع عجوزة فرنسية

قضية المحامي مع العجوزة الفرنسية
اليكم الصفقة الخاسرة بين محامي فرنسي مشهور والعجوزة "جين":
يُحكى أن عجوزاً فرنسية اسمها جين وقد بلغت من العمر تسعين عاماً وكانت أرملة وكانت لديها بنت واحدة وقد ماتت من مرض الالتهاب الرئوي وكان لديها حفيد واحد وقد توفى أيضاً بسبب حادث مروري، ولم يبقى أحدٌ من العائلة غيرها وكانت تعيش في شقة فاخرة في وسط باريس وفي منطقة حيوية وتجارية.
كان ذلك في عام ألف وتسعمائة وخمسة وستين ولم تجد جين أحداً يعيلها ويصرف عليها وهي لا تستطيع العمل ومدخولها الوحيد قليل جداً ولا يكفيها، وقد لاحظ ذلك أحد المحامين فأراد استغلال الوضع لصالحه فعرض عليها أن يدفع لها مبلغ ألفين وخمسمائة فرنك فرنسي شهرياً طيلة حياتها مقابل أن تعطيه الشقة بعد مماتها... وافقت جين من دون تردد خصوصاً بعد أن وضع ضمانات لها أنه لن يتراجع عن ذلك العقد ولا يمكن لأي طرف إلغاؤه... اعتقد المحامي أن مثل هذه العجوزة وفي هذا السن لن تعيش لأكثر من سنتين أو ثلاث وسيحصل على الشقة بسعر زهيد. لكن ما حصل كان غير ذلك تماماً، فقد عاشت جين وبلغت سن المائة وإثنين وعشرين. ومات المحامي قبلها بسبب مرض السرطان وعاشت هي واحتفظت بالشقة بعد أن دفع المحامي طيلة ثلاثين عاماً أضعاف قيمة الشقة ولم يحصل على شيء في النهاية.
فعلا صفقة خاسرة. سبحان الله قد يظن الانسان احيانا انه اطول عمرا من غيره وانه قد يستفيد من غيره بالحيلة. لكنه ما لا يعلمه هذا المحامي ان الله سخره لتعيش هذه المرأة على حسابه، ويموت هو بحسرته.  فسبحان من سخر لها انسان ينفق عليها حتى يموت هو وتعيش محتفظه بشقتها.

1/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

  1. هههه... هي فعلا صفقة خاسرة... وذلك هو ما يحدث وهو جزاء الطماع...

    ردحذف

إرسال تعليق

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم