من اقوال امرئ القيس: وليل كموج البحر

من اقوال امرئ القيس: وليل كموج البحر

قولة امرئ القيس

سأل رجل احد علماء اللغة:

- ما الكموج؟

- فقال: ايت قرأتها؟

- قال: في قول امرئ القيس.
" وليل كــــموج البحر"

- فقال: الكموج دابة تقرأ ولا تفهم.
--------------------

وقد أخذت هذه الجملة من معلقة امرئ القيس الشهيرة، ونورد لكم في هذا المقام بضعة أبيات خصّها في وصف الليل، وهي:
وليلٍ كمَوجِ البحر أرخى سدولَه
عليّ بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لمّا تمطّى بصُلبه
وأردف أعجازًا وناء بكلكل
ألا أيها الليل الطويلُ ألا انجلي
بصبح وما الإصباحُ منك بأمثلِ
فيا لك من ليل كأن نجومَه
بكل مُغار الفَتلِ شُدّتْ بيَذْبُلِ
كأن الثريّا علّقت في مَصامها
بأمراس كّتّان إلى صًمّ جندَلِ
وقد شبه امرئ القيس في هذه الابيات: الليل كموج البحر وهو يروعنا في هوله وفي تكراره وفي كثافة ظلمته، وغموضه وفيه من الوحشة ما فيه، وخاصة وأن هناك سدولاً وستائر ستُرخى لتكون هذه العتمة الرهيبة، وها هو الليل أرخاها مع أنواع الحزن ليختبرني: أأصبر أم أجزع.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم