قصة عن المسلسلات التركية والعبرة من التقليد الاعمى

قصة عن المسلسلات التركية والعبرة من التقليد الاعمى

الوسادة في المسلسلات التركية
شاهدت امرأة بدوية زوجين يلعبان بالوسائد
 والريش يتطاير في احد المسلسلات التركية ...
وأردات أن تجربها مع زوجها
قضربته بوسادة من الصوف ...
عامين لم تغسل ولم يتم تصبينها ...
 رائحتها مخلوطة  بنترات الصوديوم المحمضة ...
 ووزنها أكثر من ثلاث كيلو ...
ضربته بهذه الوسادة على الراس أكثر من ضربة الملاكم الامريكي محمد علي كلاي
في رأيكم ... ماذا حدث  بعد ذلك؟
.
..
...
....
.....
......
.......
........
.........
..........
نقل الزوج على اثر تلك الضربة الى المستشفى ...
فاقدا للذاكرة والوعي ...
ويحتاج الى  عملية في سويسرا ...
...
المرجو من الزوار والمتتبعين لمدونتنا  التبرع له لإجراء هذه العملية...
ههههههههههههههههههه.
العبرة:
 لا تقلد كل ما رأت وشاهدت أو كل ما سمعت ...
وحافظ على تقاليدك وهويتك ...
وعش واقعك قنوعا ومبتكرا...
------------
اللهم احفظنا واحفظ جميع عبادك من كل سوء ...
امــــــــــين يا رب العالمـــــــــــين.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم