من أعظم قصص الحب والغرام عند الشعب الياباني

من أعظم قصص الحب والغرام عند الشعب الياباني

اعظم قصص اليابان
اشتهر الشعب الياباني بالجدية والتفاني في العمل، وحبه للعمل والتكنولوجيا... الى درجة ان البعض يعتقد ان لا مكان للعواطف في حياة هذا الشعب الذي ادهل العالم باسره واصبح نموذجا يحتدى به في التنمية البشرية... فرغم قساوة الطبيعة والالاف الجزر التي يسكن بها هذا الشعب المهددة بالزلازل والبراكين فقد عمرها وشيد فيها مساكن وناطحات سحاب ....
وما يقال اذن عن الشعب الياباني انه غير مهتم بقصص الحب والغرام غير صحيحة...
ويمكنك عزيزي القارئ ان تغير نظرتك وتكتشف معنا اروع قصص الحب والغرام اليابانية التي ادهلت بدورها العالم... واختارنا احدى ابدع قصص الحب في اليابان...
اقرأوا هذه القصة اذن من بدايتها حتى النهاية...
l
l
l
l
l
l
l
l
l

وتكتشفوا جانبا اخر مخفي عن العالم لهذا الشعب...
I
I
I
I
I
I
I  
l
l
l
l
時間は、2つの若いAahqan互いに死を減らすため、日本にいた、彼らは常にあった 彼らはから避難の彼らの公共の公園や庭園を取るために一緒に行く 骨の折れる仕事のトラブルがスタジオを疲れ..そして、彼らは愛を生きて 暖かい絵...誰もがお互いが、スリープからそれらを際立たせることはできません.. 彼らはいつもこの思い出を維持するためにお互いの写真を撮っていたプラトニックな愛.. ある日、若い男は、画像の一部を開発するためにスタジオに行ってきました それが写真の開発から終わったと店を出る前にすべてを配置するときや葉と、特別な化学薬品の代わりにそれを置くBalthamidために彼の恋人 彼らは母親と日付に関連しているため彼と一緒にいなかった.. 翌日、少女は午前中にスタジオ内で動作するようになりました で、昨日のミスで写真が彼女のボーイフレンドを取った初期の酸性化と あちこち酸の化学的状態は安全ではありません...しない限り、そのイベント 彼女がいる間考慮女の子は、いくつかの酸を取る動作するように彼女の頭を持ち上げ 化学物質と突然は...おでこと目に酸を締結し、来るに起こった それは彼らだった急いでショップの各々は、重大な状態で見て、急いで 病院に運ばれ、彼が学んだときにそう彼女のボーイフレンドに達したことを彼女のボーイフレンド それをこぼし酸の化学者が最も強い酸強度であることが知られて 彼はあなたが何を知っている?彼女は視力を失うことになる知っていた!彼は彼女


القصة ما زالت في بدايتها فلا تنزعج وتغادر دون اكمالها
حاول ان تقرأ وتفهم سطورها 
وحاول ان تقرأ بين السطور

を残してすべて引き裂いた 店から出てきた画像を覚えている..彼の友人はこの秘密を知らない 彼女にとって残酷な!友達は病院で少女に行きました それらのAtmonanよくFujduha、彼女の目は何かによって起こらなかった おでこと彼女の整形手術を実施し、それらが異なる美しさであったとして戻ってきた マジシャン...女の子は、私が見た病院から出てきて店に行きました ショップと涙は、彼女が浮気、彼女のボーイフレンドを見たように、彼女の目から注がれる それらの状況が最も困難です左...彼女のボーイフレンドを検索しようとしましたが、彼を見つけることができませんでした 自宅で、彼女は彼女のボーイフレンドが頻繁に場所を知って、彼女は...いつも言って 私はその場所に行くと同じ、私はそこを見つけることかもしれません.. 私はそこに行った私は彼の完全な庭に椅子に座っているのを見つけた 彼は左にため息で彼を見て知らなかったように、彼は後ろ

أعتقد أن القصة في وسطها
وانا لم افهم بعد القصة

から木を持っていた タイムリーに彼女の試練...彼に話をする女の子の意志で... 泣いて、正確に彼の前に立っていた...奇妙なことは、彼女のボーイフレンドです。 気にしなかったとしても、それを考慮していません。あなたはなぜ知っている?あなたはそれを信じることができます 彼は盲目であるため、彼女のボーイフレンドはそれを見なかったことを女の子は後に得たことを発見しました 彼は落下の恐れの彼女スティックAtaktaに乗り出し.... 彼女のボーイフレンドが盲目になった理由を知っているか?...あなたが知っている?あなたは少女の目に酸をこぼしたときに覚えている 彼のガールフレンド?彼らはそれらのいくつかとそれらを集めた写真を引き裂いたときに覚えている? 彼は店から出てきたとあなたが行ったかを知っていませんか?ときに覚えている?..彼女のボーイフレンドは、病院に行って、先生を求めて 条件と彼に言った、博士はそれを考慮することはできません、それは盲目になる...あなたは若い男が何をしたか知っている?!私は寄付しました 彼女のBajunh。!。はい...私は盲目であることがBajunhおよび優先寄付した彼のガールフレンド
になることです盲目でいます 

وكم كانت دهشة الفتاة لما عرفت ذلك
انه لا شيئ أبكى الجميع ويدمي القلب الصخر
أتمم القصة حتى النهاية واكتشف ذلك

彼女の目の転送中に外科手術を持っていて、このプロセスを管理している... と彼女のボーイフレンドができます別の若い男と彼女の人生を生きることを離れて移動した後、 幸福は盲目では現在、彼女の何かを恩恵を受けることはありません!時の少女に何が起こった 私は地面に起こったことを知って、あなたはブラインド涙が流されました参照してください。 中断せずに目の彼女のボーイフレンドの前で歩いて、彼が誰だか知っていません
と泣いている女の子は若い女の子の​​パスを行って、私は別のパスに行きました.. 

النهايــــــــــــــــــــــة

هههههههههههههههههههههههههههه
فتحية اجلالية لهذا الشعب الذي اهتم بوطنيته وبأرضه وبلغته فأبهر العالم.

1/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

  1. ان لم تسطع قراءة هذه القصة فهذه هي ترجمتها:
    كان هنان شابان يعشقان بعضهما الآخر لحد الموت وكانوا دائما يذهبان سويا للحدائق العامه ويأخذون من هذه الحدائق ملجأ من عناء تعب العمل المرهق في ذلك الاستديو... وكانوا يعيشون الحب بأجمل صوره.. فلا يستطيع أحد أن يفرقهم عن بضهم الا النوم.. وكانوا دائما يلتقطون الصور الفوتغرافية لبعضهم حفاظا على ذكريات هذا الحب العذري.
    وفي يوم من الايام ذهب الشاب الى الاستديو لتحميض بعض الصور وعندما انتهى من تحميض الصور وقبل خروجه من المحل رتب كل شيء ووضعه في مكانه من اوراق والمواد الكيميائيه الخاصة بالتحميض. لان حبيبته لم تكن معه نظرا لارتباطها بموعد مع امها.
    وفي اليوم التالي أتت الفتاة لتمارس عملها في الاستديو في الصباح الباكر وأخذت تقوم بتحميض الصور ولكن حبيبها أخطأ في وضع الحمض الكيميائي فوق بمكان غير آمن وحدث مالم يكن بالحسبان بينما كانت الفتاة تشتغل رفعت رأسها لتأخذ بعض الأحماض الكيميائية.. وفجأه وقع الحمض على عيونها وجبهتها وما حدث ان أتى كل من في المحل مسرعين اليها وقد رأوها بحالة خطيره وأسرعوا بنقلها الى المستشفى وأبلغوا حبيبها بذلك.. عندما علم حبيبها بذلك عرف ان الحمض الكيميائي الذي انسكب عليها هو اشد الاحماض قوة فعرف أنها سوف تفقد بصرها.. تعرفون ماذا فعل؟
    لقد تركها ومزق كل الصور التي تذكره بها وخرج من المحل ولا يعرف اصدقائه سر هذه المعاملة القاسية لها.. ذهب الاصدقاء الى الفتاة بالمستشفى للاطمئنان عليها فوجدوها بأحسن حال وعيونها لم يحدث لها شيء وجبهتها قد اجريت لها عملية تجميل وعادت كما كانت متميزة بجمالها الساحر.. خرجت الفتاة من المستشفى وذهبت الى المحل نظرت الى المحل والدموع تسكب من عيونها لما رأته من حبيبها الغير مخلص الذي تركها وهي بأصعب حالاتها.. حاولت البحث عن حبيبها ولكن لم تجده في منزله ولكن كانت تعرف مكان يرتاده صديقها دائما فقالت في نفسها سأذهب الى ذلك المكان عسى أن أجده هناك
    ذهبت الى هناك فوجدته جالسا على كرسي في حديقة مليئة بالاشجار.. أتته من الخلف وهو لا يعلم وكانت تنظر اليه بحسره لأنه تركها وهي في محنتها.. وفي حينها أرادت الفتاة أن تتحدث اليه.. فوقفت أمامه بالظبط وهي تبكي وكان العجيب في الامر ان حبيبها لم يهتم لها ولم ينظر اليها حتى.. أتعلمون لماذا؟ هل تصدقون ذلك؟
    ان حبيبها لم يراها لانه أعمى فقد اكتشفت الفتاة ذلك بعد أن نهض حبيبها وهو متكأ على عصا يتخطى بها خوفا من الوقوع... أتعلمون لماذا... أتعلمون... هل تصدقون... أتعلمون لماذا أصبح أعمى؟
    أتذكرون عندما انسكب الحمض على عيون الفتاة حبيبته؟
    أتذكرون عندما مزق الصور التي كانت تجمعهم مع بعضهم؟
    أتذكرون عندما خرج من المحل ولا يعلم أحد أين ذهب؟
    لقد ذهب حبيبها الى المستشفى وسأل الدكتور عن حالتها وقال له الدكتور انها لن تستطيع النظر انها ستصبح عمياء
    أتعلمون ماذا فعل هذا الشاب؟
    لقد تبرع لها بعيونه... نعم لقد تبرع لها بعيونه.. فضل أن يكون أعمى ولا أن تكون حبيبته هي العمياء.. لقد أجريت له عملية جراحية تم خلالها نقل عيونه لها ونجحت العملية...
    وبعدها ابتعد حبيبها عنها لكي تعيش حياتها مع شاب آخر يستطيع اسعادها فهو الآن ضرير لن ينفعها بشيء
    فماذا حصل للفتاة عندما عرفت ذلك؟
    وقعت على الأرض وهي تراه أعمى و كانت الدموع تذرف من عيونها بلا انقطاع
    ومشى حبيبها من أمامها وهو لا يعلم من هي الفتاة التي تبكي
    وذهب الشاب بطريق وذهبت الفتاة بطريق آخر
    يا إلهي... هل من الممكن أن يصل الحب لهذه الدرجة؟
    هل كان يحبها الى هذا الحد؟

    ردحذف

إرسال تعليق

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم