من طرائف البرنامج التلفزيوني ركن المفتي

قبل ان نستعرض بعضا من الطرائف النادرة التي حدثت في البرنامج التلفزي ركن المفتي، وجب علينا التعريف بهذا البرنامج وعلى أشهر مقدمي ذلك البرنامج.

- ما هو برنامج ركن المفتي؟

يعتبر برنامج ركن المفتي من أقدم البرامج الدينية التي قدمت على شاشات التلفزة العربية حيث كان المصدر المرئي الوحيد للمغاربة في أمور العبادات والمعاملات الدينية قبل أن تنتشر القنوات الفضائية والبرامج الدينية والمواقع الالكترونية، وهو برنامج تلفزيوني كان يقدم في القناة الأولى التلفزية المغربية، وهو برنامجٌ ديني وفتاوى كان يبث حلقة واحدة كل أسبوع، وخصص له يوم الجمعة حيث يتم الإجابة على أسئلة المشاهدين في مجالات العبادات والمعاملات، حيث كان يستقبل البرنامج أكثر من 200 رسالة أسبوعيا، ويتم عرض فقط عشرة أسئلة، وذلك بعد تمحيصها واختيار الأسئلة التي تهم اكبر عدد من شرائح المجتمع ليتم الإجابة عليها.

وقد عرض البرنامج لأول مرة خلال سنة 1981، واستمر البرنامج لمدة تفوق 14 سنة، وكان يعد من البرامج ذات نسبة المشاهدة المرتفعة، حيث يأتي في المركز الثاني بحساب عدد المشاهدين حسب استطلاعا للرأي للقناة الأولى.

ويقدم البرنامج آنذاك كل من أحمد قروق وأحمد الغازي الحسيني وعبد الكريم الداودي، وهم جميعا من خريجي جامعة القرويين بفاس.

طرائف برنامج ركن المفتي

- من أشهر مقدمي برنامج ركن المفتي:

لكن البرنامج كان مرتبطا أكثر ومشهور بالعلامة احمد الغازي الحسيني الذي كرس حياته من اجل نشر العلم ونشر التعاليم الإسلامية وقيم التسامح وترسيخ وحدة المذهب المالكي والعقيدة الاشعرية، وولد هذا العلامة سنة 1924 بفاس، وحفظ القران في صغره، وتلقى مبادئ التعاليم الإسلامية على يد والده ابو الشتاء قبل أن يلحتق بجامعة القرويين، حيث نال شهادة العالمية سنة 1948 وعمره آنذاك 24 سنة فقط، والتحق بسلك التدريس بجامعة القرويين سنة 1950، ثم التدريس بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط سنة 1976 ونال منها شهادة دبلوم الدراسات العليا تخصص قانون خاص، ثم التدريس مرة أخرى بجامعة القرويين سنة 1981 وكذلك التدريس بجامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس، وكان نائبا لرئيس المجلس العلمي بفاس، وكان خطيبا في العديد من المساجد واشتهر بعلم التوقيت  فكان مرجعا لعلماء الأمة الإسلامية فيه والذي يتطلب حسا علميا رياضيا.

وكان من بين الشباب الذين تم اعتقالهم في الخمسينات من طرف المستعمر الفرنسي على خلفية تأطيره للنشاط الديني وتكوينه لشباب الحركة الوطنية، حيث قال عنه العلامة العمراوي: لقد عاشرت أخا في السجن كان يحفظ كثيرا ويفهم كثيرا. وفي سنة 2010 حصل على جائزة محمد السادس للفكر والدراسات الإسلامية اعترافا لمجهوداته العلمية والشرعية، وله مجموعة من الكتب والمراجع الدينية نذكر من بينها: التدريب على تحرير الوثائق الدينية، تواريخ القسمة في الشريعة والقانون، علم التوثيق... وقد وافته المنية رحمه الله يوم السبت 11 ماي من سنة 2012 عن عمر يناهز 88 سنة.

- من أشهر طرائف برنامج ركن المفتي:


حكى أن مشاهدا وجه سؤالا إلى برنامج "ركن المفتي" الذي كانت تقدمه القناة الأولى بالمغرب.

يقول السائل إن آذان صلاة المغرب صادفه وهو يعبر طريقا غابويا فتوقف للصلاة.

وعند الركعة الأولى رآى أمامه أسدا.

فهل يكمل صلاته أم يفلت بجلده؟

فأجابه المفتي بذكاء:


لو حافظ السائل على وضوئه فليتمم صلاته!!!

1/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

  1. أحيانا هكذا يكون الرد على البعض المستهزء

    ردحذف

إرسال تعليق

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم