متاهات: قصيدة شعرية تم اخراجها من المتاهة

قصيدة متاهات

العنوان: متاهات.
قصيدة شعرية تم اخراجها من المتاهة
--------------------------------
تهت في الصحراء ابحث عنها
بين التلهف والشوق
قد اجدها في الظل تحت الشجر
وفي الغدير تشرب ماء عذبا
ونسيت ان ما بالصحراء ماءا ولا شجرا
ذرات رمل متناثرة
تعمي العيون الناظرة
عيني مسمرة في الارض
لا ترى النجوم المتلائلة
***
تهت في خريطة وطنها
ابحث عن نقطة الوصول
الى الخلود الابدي
بين اللذة والعشق
ونسيت اني في المنام
اضغات احلام اللاشعور تراودني
***
سافرت في قطار الحب المعهود
بين متيم ومجنون
ارجو لقاء الحبيب المنتظر
لقاء ابديا
ونسيت اني قد طلقت الدنيا ثلاثا
فلا سبيل للقائها الا بعد فراق طويل
ضياع دنيا يدمي القلب
وفقدان امل يميت الحس
احس ان نفسي اقتلعت من جذورها
وتنتظر مطرا من السماء
لتولد من جديد
-----------------
مراكش في 12/02/1999، وهي من بين الخواطر التي كتبت ايام جامعة القاضي عياض بمراكش، وقد عثرت عليها في الارشيف المنسي  من بين الاوراق والمطبوعات المطوية والمكدسة في الرفوف في غرفة مظلمة فوق السطوح تنتظر وقتها ليتم تصدير هذه الاوراق التي لا تغني ولا تسمن من جوع الى الى احد دكاكين البقالة بالقرب من منزلنا...
وبعد ان عثرت عليها، فلا اخفيكم سرا انه لا يهمني اسلوبها او طريقتها، وانما يهمني اكثر الدلالات والمعاني التي تنتطوي عليها عامة، والذكريات التي تخزنها بين طياتها بصفة خاصة... فقد كتبت في احدى الليالي الحالكة بمراكش في ماريسطان البديع خلال سنة 1999 لتسترجع الذكريات الى هذه السنوات التي مضت ولن تعود..............
----------------------------

أخي الكريم شكرا لزيارتك لموقعنا، ويسرنا كثيرا أن تزورنا في كل مرة، وحرام تنسونا بالمرة.
وإذا أعجبك هذا الموضوع، يمكنك بنقرة واحدة تحميله أسفله:

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم