من نوادر وطرائف جحا: الجزء السابع

طرائف ونوادر جحا
**61** قيل لجحا: عـد لنا المجانين في هذه القرية.. قال: هذا يطول بي ... ولكني استطيع بسهولة أن اعد لكم العقلاء.

**62** اختصم رجلان إلى جحا، حيث ادعى أحدهما- وكان رجلا بخيلا- على صاحبه انه أكل خبزه على رائحة شوائه... وطالب الرجل بثمن الشواء الذي لم يأكله... سأل جحا البخيل: وكم ثمن الشواء الذي تريده من الرجل؟... قال : ربع دينار... طلب جحا من الرجل دينارا... ورنه على الأرض حتى سمع صوت الدينار، ثم أعاده إلى صاحبه قائلا للبخيل: إن رنين المال ثمن كاف لرائحة الشواء.

**63** بينما جحا راكب بغلته ... وقد ضلت به الطريق... لقيه صديق له فسأله: إلى أين يا جحا؟ فقال له: للبغلة بعض الحاجات... وقد رأيت أن اصحبها حتى تقضي حاجتها.

**64** نزل جحا ضيفا على رجل صديق فقدم له في اليوم الأول حليبا... وفي اليوم الثاني حليبا.... وفي اليوم الرابع جلس جحا حزينا فسأله صديقه: ما بك يا جحا؟ أجاب جحا: أنتظر حتى تفطمني.

**65** ضاع حمار جحا فأخذ يصيح وهو يسأل الناس عنه: ضاع الحمار. والحمد لله. قيل له: فهل تحمد الله على ضياعه؟قال: نعم، لو أنني كنت أركبه لضعت معه، ولم أجد نفسي..!

**66** مرة كان جحا وابنه جالسين على شط الطريق مر أمامهم جنازة فقال الإبن لوالده: أين يأخذونه، قال جحا: إنهم يأخذونه إلى مكان لا أكل فيه ولا شراب، قال الإبن: أبي!أبي! إنهم يأخذونه إلى بيتنا.

**67** سال شخص جحا... اذا اصبح الصباح خرج الناس من بيوتهم الى جهات شتى، فلم لا يذهبون الى جهة واحدة؟ فقال: "انما يذهب الناس الى كل جهة حتى تحفظ الارض توازنها. اما اذا ذهبوا لجهة واحدة فسيختل توازن الارض، وتميل وتسقط.

**68** مر جحا بوليمة فدخل لكن عدد المودجوين كان كبيرا فصرخ قائلا: هناك وليمة اكتر طيبا من هذه فاسرع الناس اليها، لكنه قال في نفسه مادا لو كانت موجودة فعلا فراح يجري معهم.

**69** جحا واعظ: اراده الناس ان يعظهم يوم الجمعة فطلع على المنصة، وقال: ايها الناس هل تعرفون ما ساقول لكم قالوا: لا فقال لاجدوى من وعظ الجهلاء. فطلع الجمعة بعده فقال: هل تعرفون ما ساقول لكم فقالوا: نعم فاجابهم: لا فائدة من تكرار ما تعرفون. اما الجمعة التالي فتأمروا ان تقول مجموعة نعم ومجموعة لا. وعندما اتى جحا ووقف على المنصة وقال ايها الناس هل تعرفون ما ساقول لكم قالت مجموعة نعم ومجموعة لا فاجابهم: ان المجموعة التي قالت نعم تخبر التي قالت لا.

**70** ذات مرة ذهب جحا مع أمه للمتجر راكبين حمارهما واشتريا بعض الفواكه، وأخذ جحا موزة وأكل بعض منها وهما في الطريق وسقط نصفها وقال لأمه أوقفي الحمار لكي أحضر موزتي قالت لهاتركها لقد اتسخت بالطين ولحسها الشيطان، وبعد بضع لحظات سقطت أم جحا وقالت له إنتظرني قال لها: لقد اتسختي بالطين ولحسك الشيطان! .

0/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: