الجزء الرابع من طرائف ونوادر جحا الكبرى

نوادر جحا
 *31**  قال احد الفضوليين لجحا : اني رايت شخصين في الطريق يحملان دجاجة مطبوخة في طبق كبير فقال جحا: وما الذي يهمني انا؟ فقال الفضولي: انهما ذاهبان بها اليك.. فقال جحا: ما الذي يهمك انت؟.

**32**  هبت يوما ريح شديدة فاقبل الناس يدعون الله و يتلون فصاح جحا: يا قوم لا تعجلوا بالتوبة انما هي زوبعة وتمر.

**33**  شعر جحا بوجود لصا في داره ليلا فقام الى خزانة و اختبأ وبحث اللص عن شيء يسرقه فلم يجد شيئا فراى الخزانة فقال لعل فيها شيئا ففتحها فاذا بجحا فيها فارتج اللص لكنه تشجع وقال: ماذا تفعل هنا يا جحا؟ فقال: لا تؤاخذني يا سيدي فاني اعرف بانك لن تجد ما تسرقه ولهذا استحيت واختبات خجلا منك.

**34**  صحب جحا رجلا في سفره  فقال له الرجل: امض فاشتر لنا لحما فقال جحا: لا والله ما اقدر فمضى الرجل واشترى وحده ثم قال لجحا: قم فاطبخ فقال: لا احسن الطبخ.. فطبخ وحده  ثم قال له: قم وحضر الصحون فقال: اخاف ان اكسرها.. ثم قال الرجل : قم الآن لتاكل فقال جحا: و الله قد استحيت من تكرار كلمة لاسآكل و امري لله.

**35** كان جحا يجلس تحت شجرة يأكل عنباً فطارت حبة عنب من بين يديه بينما كان يهم بابتلاعها وقال في دهشة: عجيب كل شيء يهرب من الموت ...... حتى الفواكه.

**36** جحا: أريد كيلو لبن.. بائع اللبن: لكني أرى معك وعاءين يا جحا؟.. جحا: لكي تضع اللبن في وعاء والماء في إناء آخر...

**37** كان لجحا زوجتان فأهدى كل واحدة عقدا وأمر كل واحدة منهما أن لا تخبر ضرتها.. وفي يوم اجتمعتا عليه وقالتا في إلحاح: من هي التي تحبها أكثر من الاخرى؟ فقال: التي اهديتها العقد هي أحب إلي.

**38**  تزوج جحا بإمرأة قبيحة الوجه وكلما نظر إليها اغتم وخيل إليه انها رجل وفي ذات يوم أطلت زوجته من الشباك فوجدت فتاة جميلة تسير في الشارع فنادت جحا وقالت له: تعال يا جحا وانظر إلى هذه الفتاة الجميلة فنظر جحا إليها وتحسر على حظه و قال: آه عندي فكرة عظيمة فقالت زوجته: وما هي؟ فقال؟ ما رأيك أن نتزوجها معا؟.

**39** زوجة جحا لزوجها: لما لا تصلح الشبـاك المكسـور حتى لا يراني الجيـران؟.. فقال لها زوجها: والله لو شاهـدوك لأصلحوه على نفقـتهـم.

**40** ذات مرة كان جحا في غرفته فطرق الباب فقال جحا من؟ فأجاب الطارق: أنا صرصور. فقال جحا: هيا ادخل من تحت الباب.

0/أضف تعليقك هنــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم