رسالة طريفة من مهاجر امريكي و اف.بي.اي

مهاجر عربي يعيش في أمريكا
رغب أن يزرع البطاطس في حديقة منزله
ولكنه لا يستطيع لكبر سنه
فأرسل لابنه الذي يدرس في واشنطن عبر البريد الالكتروني
هذه الرسالة:
رسالة طريفة

ابني محمد:
تمنيت أن تكون معي الآن وتساعدني في حرث الحديقة
لكي ازرع البطاطس فليس عندي من يساعدني.
-----------
وفي اليوم التالي استلم الأب الرسالة التالية:
أبي العزيز:
أرجوك وإياك أن تحرث الحديقة
 لأني أخفيت فيها شيئا مهما
 إذا رجعت سأخبرك ما هو؟
ابنك محمد.
---------------
لم تمض ساعة على الرسالة
وإذ برجال اف.بي.آي والاستخبارات والجيش
يحاصرون المنزل ويحفرونه شبرا شبرا
فلما لم يجدوا شيئا غادروا المنزل.
--------------------
وصلت رسالة للأب من ابنه في اليوم التالي:
أبي العزيز:
 أرجو أن تكون الأرض قد حرثت بشكل جيد
فهذا ما استطعت أن أساعدك به وأنا في واشنطن
وإذا احتجت لشيء أخر اخبرني
 وسامحني على التقصير.
ابنك محمد.

0/أضـف تعليقـك هنـــا:

مرحبا بك اخي الكريم، اذا اعجبك الموضوع، فلا تبخل علينا برآيك وأترك بصمتك، باضافة التعليق أسفله، وشكرا.

أحدث أقدم


قـد يعجبـك أيضــا: